اقتصاد

بحث جديد لتريند مايكرو يؤكّد أن 83٪ من الموظفين الذين يعملون عن بعد في السعودية قد اكتسبوا وعيًا أكبر بالأمن السيبراني خلال فترة الحجر الصحي

أصدرت اليوم شركة تريند مايكرو الرائدة عالمياً في حلول الأمن السيبراني نتائج الاستطلاع التي تظهر طريقة تعامل الموظفين الذي يعملون عن بعد في المملكة العربية السعودية مع الأمن السيبراني. وتظهر النتائج أن 83٪ من الموظفين على إدراك بمسؤولياتهم تجاه الأمن السيبراني الخاص بمنظماتهم، في حين لا يتّبع الكثير القواعد السيبرانية بسبب قلة الوعي بالتهديدات الالكترونية أو بسبب محدودية الموارد.

وفي سياق تفصيلي أكثر، أجرت تريند مايكرو دراسة أطلقت عليها اسم “Head in the Clouds “، استطلعت من خلالها آراء ما يقرب من 13200 موظف يعمل عن بعد على مستوى 27 بلدًا، بهدف الحصول على رُؤى وإدراك أوْسَع عن النهج الذي يسلكونه تجاه الأمن السيبراني الخاص بالشركات وسياسات تكنولوجيا المعلومات. وقد كشفت النتائج أن الشركات السعودية وجدت من الأوضاع الراهنة فرصة سانحة لرفع مستوى الوعي لدى الموظفين بأهمية الأمن السيبراني، حيث تعتبر التحديات الحالية أفضل فرصة لتوعيتهم.

وفي سياق متصل، يعتقد 83٪ من المشاركين في الاستطلاع بالمملكة العربية السعودية أنهم يتحملون مسؤولية الحفاظ على أمن مؤسساتهم، بينما أقَرّ النصف أو ما يعادل (51٪) بأهمية اتباع الارشادات الآتية من فِرق تكنولوجيا المعلومات. كما أفْصَحت الدراسة أن واحد من كل خمسة أيْ (19٪) منهم يختارون أسرع الطرق لإرسال ملف ما إلى جهة خارجية، حتى ولو لم تكن تلك الطريقة على المستوى الكافي من الأمان. بينما أفاد أكثر من حوالي ربع المشاركين أيْ (26٪) أنهم يقومون بالضغط على روابط رسائل غير معروفة في البريد الإلكتروني أثناء استخدامهم لأجهزة العمل، في حين صرّح 69٪ من المشاركين عن قيامهم بعملية تأمين أجهزتهم الشخصية الرئيسية عبر استخدامهم لكلمة مرور واحدة فقط.

ومن الدروس المُستفادة من أجوبة الاستطلاع، أن مُجرّد فهم المخاطر لا يعني بالضرورة الالتزام بالقواعد، حيث إن حرص المستخدمين على معدل الإنتاجية يفوق في كثير من الأحيان الالتزام بالتدابير الأمنية اللازمة.

بالإضافة إلى ذلك:
• قد يخاطر أكثر من الثلث (36٪) باستخدام تطبيق غير متعلق بالعمل على جهاز عمل.
• يستخدم 44٪ تقريبًا شبكة الواي فاي العامة عند العمل عن بُعد.
• يستخدم ما يقرب من اثنين من كل خمسة أي ما يَعدُل (37٪) أجهزة الكمبيوتر المحمولة (اللابتوب) الخاصة بالعمل من أجل التصفح الشخصي.
• يستخدم نصفهم فقط برامج أمنية في المنزل.

وبهذا الصدد قال د. معتز بن علي نائب رئيس تريند مايكرو الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ” نعمل على تكثيف جهودنا من أجل حماية نماذج العمل عن بُعد والموظفين وأحبائهم من نَواتج الأزمة العالمية، ويجب ألا ننسى أبدًا أن مشهد التهديد السيبراني الحالي سيطرُق جميع الأبواب لإلحاق الضرر دون هَوادة”. وأضاف بن علي: “مكّننا نظام العمل الجديد من رفع مستوى الوعي المتعلق بالمسائل الأمنية، ولكننا نلاحظ في نفس الوقت أن البعض لا يزالون ينخرطون في سلوكيات محفوفة بالمخاطر من أجل تسهيل العمليات، ولذلك، سنواصل جهودنا وإلتزامنا بتصميم البرامج والسياسات التوعوية التي تُعنى بتدريب القوى العاملة في المملكة بالشكل اللازم، كما يجب علينا أن نُكيّف مواقفنا الأمنية لمواجهة التهديدات الخارجية”.

والجدير بالذكر أن دراسة Head in the Clouds تقوم بالبحث في السلوك النفسي للأفراد من منظور الأمن السيبراني، بما في ذلك التّصرُّفات المتّخذة تجاه المخاطر الالكترونية، حيث يعرض العديد من الشخصيات المحترفة في مجال أمن المعلومات بهدف مساعدة المنظمات على تصميم استراتيجية أمنية صحيحة للموظف المناسب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock