أخبار الكويت

أثناء اجتماع اللجنة المنظمة العليا لمهرجان تكريم الصفوف الأمامية في مواجهة “كورونا”

*محمد الموسوي: تكريم أرواح شهداء الواجب في مواجهة كورونا
*محمد الياسين: الأزمة أظهرت المعدن الأصيل للكويتيين الذين تسابقوا إلى الصفوف الأمامية
بشار الهنيدي: نهدف إلى تعزيز اللحمة الوطنية في الأزمات

اجتمعت اللجنة المنظمة العليا لمهرجان تكريم الصفوف الأمامية في مواجهة جائحة كورونا المستجد “رد الجميل”، الذي تنظمه جمعية العلاقات العامة الكويتية، حيث تم مناقشة العديد من الأمور المتعلقة بالمهرجان وآليات تنفيذه، بحضور رئيس اللجنة عضو مجلس ادارة الجمعية محمد الموسوي وعضوي اللجنة محمد الياسين أمين سر الجمعية وبشار الهنيدي أمين الصندوق.
وقال رئيس اللجنة العليا محمد الموسوي أن العالم تفاجأ بجائحة فيروس كورونا المستجد التي كانت سريعة الانتشار وتسببت في كوارث صحية واقتصادية واجتماعية في الكثير من الدول، لكن الكويت أظهرت للعالم مدى تماسك أبناءها وتعاضدهم في الأزمات حيث بادرت الحكومة الكويتية بوضع خطط احترازية لمواجهة الجائحة وتقليل آثارها الفتاكة، كما وضعت وزارة الصحة الاشتراطات الصحية التي يجب التقيد بها لمنع تفشي فيروس كورونا “كوفيد 19″، وعملت وزارات الدولة المعنية بقوة لتنفيذها على الوجه الأكمل، ماساهم في أن تكون الكويت من الدول المشهود لها بتنفيذ بروتوكولات منظمة الصحة العالمية ما ساهم في تعافي أغلب الحالات المصابة والحد من انتشار المرض والحد من الوفيات.
وأضاف الموسوي: من منطلق أن جمعية العلاقات العامة هي جمعية نفع عام حريصة على الصالح العام، ولها دور في توعية المجتمع، فكرنا في تنظيم مهرجان لتكريم الصفوف الأمامية في مواجهة كوفيد 19، فالصفوف الأولى يستحقون التكريم عن جدارة على جهودهم في مواجهة هذا المرض، فقد ضحوا بالغالي والنفيس من أجل الحفاظ على الصحة العامة في الكويت، مؤكدا أن التكريم سيشمل تكريم أرواح الشهداء الذين استشهدوا أثناء أداء واجبهم الوطني في مواجهة كورونا.
المجتمع المدني
من جانبه قال أمين سر الجمعية محمد الياسين أن مهرجان تكريم الصفوف الأولى يشمل الوزارات والجهات الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني والفرق التطوعية الذين قدموا مبادرات أو تطوعوا أثناء أزمة كورونا، ووقفوا في الصفوف الأولى يساعدون ويعاونون في المستشفيات والمحاجر والأسواق ومن ساهموا في تعقيم الشوارع وازالة النفايات وغيرها من أمور قام بها المتطوعون عن طيب خاطر، واضعين نصب أعينهم مصلحة الوطن.
وأشار الياسين إلى أن الكويت بلد خير، ووطن لا مثيل له، يتسم بالتلاحم والتعاضد وتظهر المعدن الأصيل لأهله في الأزمات، فالمجتمع الكويتي يتسابق أهله إلى التطوع في الصفوف الأمامية ولا يأبهون لأي مخاطر فحب الوطن والحفاظ عليه فوق كل شيء وله أولوية لدى المواطنين، فهنيئا للكويت بأهلها الذين وقفوا بقوة أمام جائحة كورونا.
الرؤية والأهداف
أما أمين الصندوق بشار الهنيدي فقد استعرض رؤية المهرجان وأهدافه قائلا أن تكريم الصفوف الأولى هو تكريم للقدوة الذين ساهموا بأعمالهم لمواجهة كورونا، بالإضافة إلى أنه بمثابة رد الجميل لكل من ساهم ويساهم في تخطي الأزمة، ورسالة شكر لكل من ضحى بنفسه ووقته وماله من أجل سلامة المجتمع.
ونوه بأن رسالة المهرجان هي تقديم الدعم المعنوي والنفسي للعاملين في الصفوف الأمامية في مواجهة كورونا ونشر ثقافة الفكر التطوعي في المجتمع، مؤكدا أن المهرجان يهدف إلى تسليط الضوء على جهود العاملين في الصفوف الأمامية من خلال استعراض المبادرات التي قامت بها الجهات الحكومية والخاصة ومنظمات المجتمع المدني والفرق التطوعية، وابراز الدور الحكومي الذي واصل العمل ليل نهار لحماية الصحة العامة في البلاد، وتعزيز الحس الوطني والشعور بالانتماء للوطن، بالإضافة إلى ترسيخ وتعزيز اللحمة الوطنية في مواجهة الأزمات، وتعزيز قيم التعاون والعمل التطوعي وترسيخ قيم الإيثار والتضحية من أجل مجتمع قوي قادر على تخطي الأزمات.ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock