أخبار عالمية

أزمة فى نيويورك..كورونا يصيب الملتزمين بالتباعد الاجتماعي في منازلهم

ذكرت شبكة سكاى نيوز الإخبارية، أن أندرو كومو حاكم نيويورك، أكد أن 66 % من مرضى فيروس كورونا الجدد في الولاية الذين أدخلوا إلى المستشفيات، كانوا موجودين في منازلهم خلال فترة الإغلاق، ففي تصريحاته أثارت الجدل بسبب مخالفتها لما هو معروف عن المرض، قال حاكم نيويورك: غالبية المرضى كانوا في منازلهم، اعتقدنا أنهم كانوا يستخدمون وسائل النقل العام لذلك اتخذنا احتياطات جديدة بشأن هذه الوسائل، لكن يبدو أن هؤلاء كانوا حرفيا في منازلهم.

 

وحتى في الهند، التي تجاوز عدد المصابين بكورونا فيها نظرائهم في الصين، فإن الأعداد تزداد هناك رغم حقيقة أن البلاد كلها مغلقة منذ 24 مارس الماضي والسؤال المطروح الآن هو: كيف يصاب الناس بفيروس كورونا رغم أنهم يقيمون في منازلهم؟

 

وبحسب الشبكة الإخبارية، قال المسؤول السابق في إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بيتر بيتس، إن المنازل ليست مغلقة بإحكام تام، والأشخاص الذين تحدث عنها كومو لا يمثلون عامة الناس، إذ إن الذين يعملون في المنازل يغادرونها بين الحين والآخر، كما أنهم يتعاملون مع عمال التوصيل، موضحا أن أكثر الفئات عرضة للخطر هم كبار السن والأشخاص الذين يعانون مشكات صحية، وأن إصابة أشخاص موجودين الحجر أمر مثير بالاهتمام لكنه ليس مفاجئا، فالفيروس شديد العدوى.

 

وأوضح ستيفن مورس أستاذ علم الأوبئة في كلية ميلمان للصحة العامة بجامعة كولومبيا، أهمية توخي الحذر بشأن كيفية وضع الأقنعة على الوجوه وخلعها، لأن عدم إحكامها قد يترك ثغرة ينفذ منها الفيروس، داعيا إلى غسل اليدين جيدا قبل ارتداء الأقنعة وبعد خلعها، حيث إنه إذا أصبحت الأقنعة ملوثة، فإنك تعرض نفسه لخطر الإصابة، خاصة في حال لمست القناع ثم لمست وجهك بعد ذلك“.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock