امن ومحاكم

إثيوبية وهندي أنهيا حياتهما شنقاً بحبال في «صباح الناصر» و«سعد العبدالله»

محمد الجلاهمة ـ أحمد خميس

تواصلت قضايا الانتحار والتي تزايدت في الأشهر القليلة الماضية وخاصة مع بدء تفشي أزمة كورونا، فبعد ساعات من إقدام وافدة فلبينية على إنهاء حياتها بتمزيق شرايين يدها والقاء نفسها من علو أمس الأول، وهو ما اشارت إليه «الأنباء» في حينه، حتى شهدت منطقتا سعد العبدالله وصباح الناصر واقعتي انتحار جديدتين.

وبحسب مصدر أمني فإن بلاغا ورد الى عمليات وزارة الداخلية عن إقدام خادمة على شنق نفسها في منزل كفيلها في منطقة صباح الناصر ليقوم رجال الأمن بالانتقال الى موقع البلاغ، حيث تبين ان الوافدة من الجنسية الإثيوبية وفي العقد الرابع، وقد شنقت نفسها داخل غرفة بحبل تقيم بها أعلى سطح المنزل، وتم رفع الجثة الى الطب الشرعي وتسجيل قضية.

والى منطقة سعد العبدالله وفي ساعة متأخرة من يوم الثلاثاء تلقت عمليات الداخلية بلاغا من مواطن متقاعد أفاد من خلاله بإقدام سائق على شنق نفسه داخل غرفته بحبل، وبانتقال رجال الامن الى موقع البلاغ تبين ان المنتحر هندي الجنسية من مواليد 1987 وقد علق رقبته في حبل وشنق نفسه، وتمت احالة الجثة للطب الشرعي وتسجيل قضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock