الافتراضي

إقليم قره باغ يعلن مقتل 17 جندياً في اشتباكات مع أذربيجان

نقلت وكالة «إنترفاكس» الروسية للأنباء اليوم (الثلاثاء)، عن مسؤولين من الأرمن في إقليم ناغورني قره باغ قولهم إن 17 جندياً آخرين قُتلوا في الصراع مع أذربيجان، ليرتفع إجمالي عدد القتلى في صفوف العسكريين بالإقليم إلى 542 منذ نشوب القتال في 27 سبتمبر (أيلول). ووصل الصراع بين الجانبين إلى أسوأ مستوياته منذ تسعينات القرن الماضي عندما سقط نحو 30 ألف قتيل.
وتبادلت قوات أذربيجان وقوات من الأرمن الاتهامات أمس (الاثنين)، بشن هجمات جديدة في إقليم قره باغ وحوله، ما يزيد الضغوط على هدنة إنسانية بدأت قبل يومين بهدف وقف القتال العنيف في هذا الإقليم.
وحثت روسيا، التي توسطت في وقف إطلاق النار، الجانبين على احترامه، وأكدت لوكسمبورغ مجدداً دعوات الاتحاد الأوروبي لتركيا، حليفة أذربيجان، لبذل المزيد لضمان إنهاء الأعمال القتالية التي أودت بحياة المئات.
ويحظى القتال، وهو الأعنف الذي يشهده إقليم ناغورني قره باغ منذ 25 عاماً، باهتمام عالمي، فيما يرجع في جانب منه إلى قربه من خطوط أنابيب تنقل النفط والغاز من أذربيجان ولمخاطر استدراج قوى إقليمية مثل تركيا وروسيا إلى الصراع.
وتتعرض أنقرة وموسكو لضغوط متزايدة لممارسة نفوذهما في المنطقة وإنهاء القتال.
وتهدف الهدنة الإنسانية إلى السماح للطرفين بتبادل الأسرى وجثامين القتلى الذين سقطوا في قتال مستمر منذ أسبوعين على إقليم ناغورنو قره باغ المعترف به دولياً كجزء من أذربيجان، لكن تقطنه وتحكمه أغلبية من الأرمن.
لكن سرعان ما تعرضت الهدنة لانتهاكات. وقالت أذربيجان أمس (الأحد)، إنها شنت ضربات جوية على فرقة أرمينية بعد ما وصفته بأنه هجوم صاروخي أرميني استهدف مبنى سكنياً مدنياً في كنجة ثاني أكبر مدن البلاد، ونفت أرمينيا مزاعم أذربيجان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock