أخبار المملكة

الأمسية الثقافية (القطعة المفقودة في الحياة الأسرية )

نظم الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات ممثلاَ فى لجنة البرامج والأنشطة وبالتعاون مع جمعية الإرشاد الأسرى والنفسي بجدة الامسية الثقافية القطعة المفقودة في الحياة الأسرية
حيث افتتح القائد فتحي فرغلي رئيس الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات الأمسية بتوجيه التحية لجميع لجان الاتحاد واللجنة التنفيذية وقدم التهنئة لاعضاء الاتحاد بمناسبه عيد الاضحى المبارك وثمن جهد لجنة البرامج والأنشطة في تنفيذ الامسية لإقامة ندوة تثقيفية جديدة وبالتعاون مع جمعية الإرشاد الأسري والنفسي بالمملكة العربية السعودية ممثلة في الاستاذ جزاء بن مرزوق المطيري حيث سبق وأن شارك في الاحتفال بيوم الاسرة العالمي وهذا ليس بجديد عليه وأخيرا طلب رئيس الاتحاد في الإكثار من هذه الفاعليات
ومن ثم تحدث سعادة الأستاذ جزاء بن مرزوق المطيري عن موضوع الأمسية عن القطعة المفقودة في الحياة الأسرية والزوجية حيث افاد يجب البحث عن القطعة المفقودة حيث أن أغلب المشاكل التي تحدث بين الجنسين هي عدم فهم صفة لكل منهم الآخر فالفرق بين الجنسين لا يعني الزوج والزوجة ولكن بين الاب والابن والاخت
وعرج إن سوء العلاقة بين الطرفين وكذلك مع النفس او اضطراب اكتئابي
وغياب الدور التكاملي بين الرجل والمرأة
اذا نظرنا بين الرجل والمرأة ليست علاقة تنافسية والعلاقة بين أفراد الأسرة تكاملية لذا يجب البحث عن التكامل فكل فرد في الأسرة له دور مكمل للاخر ولايجب البحث عن التنافس
وانتقل الي الحديث عن القواعد الأساسية للحياة الأسرية والزوجية والفروق الجنوسية بين الذكر والانثى في الاسلوب والتفكير العقلي والسلوكي
وعرج على التواصل بين الرجل والمرأة
وتحقيق المعرفه الي الفهم واذا تحولت المعرفة الي فهم سوف تنتهي اغلب المشاكل الزوجية والأسرية وتحقيق الاستقرار الأسري والتوازن النفسي المقصود في معنى القطعة المفقودة اذا وجدناها سوف تجعل لكل شئ معني
واجري اختبار معرفي للحضور مكون من ثلاثين سؤال للتقييم الذاتي
وانتقل الي القواعد الأساسية التي يجب معرفتها وهي
ان الفهم يختلف عن المعرفة
وإن دور الرجل والمرأة دور تكاملي
وإن كل المشاكل النفسية والأسرية تتبع من مشاكل في العلاقات كلما كانت العلاقات ضعيفه
وعدم التفكير إن الطرف الآخر هو انت
ثم انتقل عن الفرق بيي الرجل والمرأة والانثى والذكر
حيث أن الأخيرة هي لتحديد نوعية الجنس ولكن بين الرجل والمرأة هي الصفات مثل السلوك والمشاعر والأفكار ثم قدم بعض النماذج المصورة بين الرجل والمرأة
واخيرا تحدث عن التفكير بين الرجل والمرأة
حيث أوضح أن عقل المرأة عبارة عن شبكة بين الفصين الأيمن والأسير مترابطة بشكل كبير حيث تستطيع القيام بأكثر من عمل في وقت واحد دون كلل أو ملل
بين عقل الرجل عبارة عن صندوق أي شديد ومتوضح حيث يقوم بوظيفة محددة ومن ثم ينتقل الى مهمة أخري ولايمكن التشويش عليه
وإن الذاكرة البصرية للمراة قوية واكثر مهارة وتفكيرها عاطفي
والمشاعر لدي المرأة أنها تعبر بالكلمات لمشاعر أفضل ولاتعبر عن نفسها وتتكتم في حالة الغضب وتحب ان ينصت الرجل إليها وسماعها وتتاثر بالتجارب وتحتفظ لها ولاتتخطي العلاقات وتحتاج لوقت أطول
بينما الرجل يعبر عن المشاعر بالأفعال ويفضل الصمت ويعبر عن نفسه ويكرة نصح المراة ولايتاثر بالتجارب ولايحتفظ بها ويتخطي العلاقات في وقت قصير
واختتم الاستاذ جزاء المطيري الأمسية بالجواب على مداخلات المشاركين بهذة الامسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock