أخبار الكويت

السليمي: ذوو السمنة المفرطة معرضون للإصابة بـ «كورونا» أكثر من غيرهم

حنان عبدالمعبود

كشف اختصاصي جراحة السمنة في مستشفى الصباح د.محمد السليمي أن نسبة السمنة لدى البالغين في الكويت تصل إلى 70%.

وقال السليمي في تصريح صحافي إن من يعانون من السمنة المفرطة هم أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بفيروس «كورونا»، لافتا إلى أن دراسة أجريت أخيرا أشارت إلى احتمال تعرض مصابي «كورونا» من البدناء إلى دخول المستشفى أعلى بـ113% مقارنة بغيرهم.

وأوضح أن للسمنة أضرارا كبيرة وخطيرة على صحة المصابين بها، إذ إنها تعتبر بمنزلة أم الأمراض لأنها منشأ الكثير من العلل والأسقام، لافتا إلى أن السمنة من أمراض العصر الحديث التي يعاني منها ملايين الأشخاص، خصوصا في العالم العربي، والذي يمتلك نسبا مرتفعة في معدلات السمنة مقارنة بالولايات المتحدة الأميركية والدول الغربية.

وذكر أن السمنة تعني تراكم الدهون بالجسم، مما يعوق الإنسان عن أداء مهامه اليومية البدنية بكل سهولة، لافتا إلى أن كل شخص يمتلك أكثر من 20% فأكثر من الوزن المثالي لطول جسمه فهو بدين، ويجب عليه فورا البدء في اتباع تعليمات الطبيب المعالج وأن يأخذ ذلك بجدية تامة.

وقال د.السليمي إن أضرار السمنة كثيرة ومتعددة فهي تؤدي إلى ضيق في الجهاز التنفسي، وذلك من خلال الكتل الدهنية المتراكمة، كما أنها تؤثر على الكبد عندما تتراكم الدهون عليه وقد يؤدي ذلك إلى تليفه، كما أنها تؤدي في الكثير من الأحيان إلى هشاشة العظام، إضافة إلى أنها تعتبر المسؤول الأول عن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم بسبب الأطعمة الضارة المليئة بالدهون والأملاح، مشيرا إلى أن الدراسات الحديثة تقول إن نحو 8 من كل 10 أشخاص مصابين بمرض السكري النوع الثاني هم أشخاص يعانون من السمنة.

د.محمد السليمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock