أخبار عربية

المستشار زيد الايوبي يعلق على خبر عودة السفيرين الى ابو ظبي والمنامة

 

• نحن لم نقطع علاقاتنا مع البحرين والامارات ولدينا جاليات فلسطينية هناك.

 

اكد الكاتب والمحلل السياسي المستشار زيد الايوبي ان استدعاء السفيرين الفلسطينيين من ابو ظبي والمنامة كان للتشاور حول اليات التعامل مع توقيع دولتي الامارات والبحرين اتفاق السلام مع الاسرائيليين لغايات التأكيد على الرفض الفلسطيني لهذا الاتفاق مع اسرائيل قبل انهاء الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين تطبيقا لمبادرة السلام العربية، وهذا ما تم الاعلان عنه في حينه.

وأكد المستشار الايوبي انه لدينا جاليات كبيرة في الامارات والبحرين والقيادة الفلسطينية تهتم بمصالح هذه الجاليات وترعاها من خلال سفارات دولة فلسطين، مؤكدا على ان الشعب الفلسطيني ليس في حالة عداء مع اي دولة عربية بل اننا حريصون على علاقاتنا الايجابية مع عمقنا العربي وان الخلاف مع الامارات والبحرين حول الاستعجال في توقيع اتفاق السلام مع الاسرائيليين بشكل يتعارض مع مبادرة السلام العربية لا يمكن ان يصل لمستوى العداء لان ذلك لا يخدم مصالح الشعب الفلسطيني العليا .

ونوه المستشار الايوبي انه على فرض صحة الانباء عن عودة سفراءنا الى الامارات والبحرين فهذا لا يعني ان الموقف الفلسطيني قد تغير من فكرة رفض تطبيع اي دولة شقيقة مع الاحتلال قبل الانسحاب الاسرائيلي الشامل من كل الاراضي العربية المحتلة وخصوصا مدينة القدس باعتبارها العاصمة الابدية لدولة فلسطين.

واستطرد المستشار الايوبي اننا واثقون من امتنا العربية ستواصل احتضانها للقضية الفلسطينية وستتصدى لكل محاولات الاسرائيليين لتكريس الامر الواقع في الضفة الغربية وتزييف تاريخ مدينة القدس وتغيير طابعها العربي وهذا تعودنا عليه من مواقف عربية تاريخية راسخة عبر تاريخ الصراع العربي الاسرائيلي خصوصا وان الشعب الفلسطيني يعتبر ان عمقه العربي هو صمام الامان لتطلعات شعبنا السياسية على طريق اقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وفقا لقرارات الشرعية الدولية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock