أخبار الكويت

« المعلمين»: «التعليم المدمج» قبل الاختبارات الورقية

عبدالعزيز الفضلي

أشارت جمعية المعلمين إلى أنه كان من المفترض على وزارة التربية، تطبيق نظام التعليم المدمج قبل اعتماد الاختبارات الورقية، لكونه النموذج الأفضل لمثل الظروف الحالية والاستثنائية التي نمر بها مع أزمة كورونا، وسيتيح الفرصة لتطبيق الاختبارات الورقية بشكل ممكن ومقبول مع تطبيق الاشتراطات الصحية.

وذكرت الجمعية في بيان لها، أن آلية نظام الاختبارات الورقية، لا يمكن لها أن تتناسب مع نظام التعليم عن بُعد في ظل قلة وقت الحصص الدراسية، وعدم تعديل الخطط الدراسية، وكمية الدروس في المنهج، وعدم منح الطلبة كفايتهم من التحصيل العلمي، في الوقت الذي تتفاوت فيه آليات التقييم في المراحل التعليمية بين الإلكتروني والورقي، بالرغم من أن نظام التعليم القائم في كل المراحل، هو التعليم عن بعد، وانه كان ينبغي على صاحب القرار التربوي فهم وإدراك الفرق الشاسع ما بين التعليم التقليدي والتعليم عن بعد.

وجددت الجمعية انتقادها لوزير التربية د.سعود الحربي، مشيرة إلى أن استمراره في عدم الأخذ أو الاستئناس برأي المختصين والخبراء من الأكاديميين وأهل الميدان، زاد من معدلات التخبط وجعل مصير آلاف الطلبة مرهونا بقراراته غير المدروسة، في الوقت الذي مازالت فيه الوزارة تمضي قدما ومنذ بداية أزمة كورونا، إلى المزيد من الإخفاقات والتخبطات بعد أن فقدت للرؤية المدروسة والموضوعية، والتخطيط السليم والمناسب، وان آثار هذه الإخفاقات والتخبطات ستظهر عاجلا أو آجلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock