أخبار الكويت

المنظمة العالمية لحماية الطفل تختتم اعمال ملتقى الجريمة والتنمية المستدامة

 

• بجملة توصيات تتمحور حول قضايا التعليم والقانون والامن والاعلام.

• عبدالعزيز السبيعي: تنظيم برامج توعوية أسرية للشباب المقبلين على الزواج تشارك فيها وزارات التربية و التعليم والعدل والشباب.

أعلن رئيس المنظمة العالمية لحماية الطفل د .عبدالعزيز السبيعي توصيات ملتقى الجريمة والتنمية المستدامة المعوقات والحلول.

واكد في تتصريح صحافي ان التوصيات تمحورت على اربعة محاور منها المؤسسات التعليمية و التربوية عبر التشديد علىر تفعيل دور الأخصائي الاجتماعي و النفسي في كافة المؤسسات التربوية ابتداءا من رياض الاطفال للتخفيف من حدة المشاكل التي تواجه الطفل على مستوى التحصيل العلمي الى جانب إقامة دورات تدريبية للمدرسين في مرحلة رياض الاطفال الى نهاية المرحلة الابتدائية بشأن كيفية بناء شخصية و توجيه النشاطات المدرسية التي تساهم في تنمية مهارات الطفل وتنظيم برامج توعوية أسرية للشباب ( من كلا الجنسين) المقبلين على الزواج تشارك فيها وزارات : التربية و التعليم، العدل، الشباب الى جانب الجمعيات و المنظمات المعنية بشؤون الاسرة.

وبين السبيعي ان المحور االثاني خصص للجانب القانوني من خلال تفعيل القوانين و التشريعات المتعلقة بحماية و رعاية الام و الطفل و ترجمتها عمليا بالضافة الى تعامل مع قضايا الاطفال بسرية تامة وعادلة.

اما المحور الثالث خصي للجانب الأمني وعبره تمت دعوة الجهات الأمنية للتعاون مع المراكز الاجتماعية المتخصصة بشؤون الاسرة و الطفل خاصة للوقوف على معالجة المشاكل التي يتعرض او تفرض على الاطفال لإيجاد الحلول المناسبة لهابالاضافة التواصل مع الجهات الدولية فيما يخص موضوع الاتجار بالاطفال للحد من هذه الظاهرة الخطيرة

وعن المحور الثالث اشار السبيعي انه مختص بالشق المتعلق التنشئة الأسرية و المجتمعية
١- الاهتمام بالتوعية ولاهتمام بتفعيل دور مراكز الاستشارات الأسرية و التعليمية على نحو يساهم في مساعدة الأسر التي تتعرض لمشكلات أسرية او صعوبات تتعلق بتعليم الاطفال تتبناه وزارتي التربية و التعليم و الشؤون الاجتماعية

اما المحور الرابع من التوصيان ركز وسائل الاعلام و التواصل الحديثة:
عبر العمل على اعداد برامج تلفزيونية يكون الطفل محورها لتسليط الضوء على المخاطر التي تتهدد الاطفال باللاضافة الى التعاون مع وزارة المواصلات لحجب المواقع المضرة بالطفولة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock