أخبار المملكة

بأمر الملك: وزير الخارجية يسلم الزياني وشاح الملك عبدالعزيز من الدرجة الثانية

إنفاذا لأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، سلم وزير الخارجية الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله، وشاح الملك عبدالعزيز من الدرجة الثانية، لوزير خارجية مملكة البحرين الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، تقديرا للجهود التي بذلها إبان توليه منصب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.

كان ذلك خلال استقبال ابن فرحان للزياني في ديوان الوزارة بالرياض أمس (الإثنين)، وجرى خلال الاستقبال استعراض العلاقات الأخوية التاريخية التي تجمع البلدين الشقيقين، ومجالات التعاون والتنسيق بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين تجاه مختلف القضايا على الساحتين الإقليمية والدولية، والعمل المشترك لأجل ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأعرب وزير الخارجية في هذه المناسبة عن بالغ التقدير للجهود التي قام بها الدكتور الزياني خلال توليه منصب الأمين العام للمجلس، متمنيا له دوام التوفيق في مهامه وزيرا لخارجية مملكة البحرين الشقيقة، ومتطلعا لمواصلة التنسيق والتعاون من أجل تعزيز أواصر العلاقات المتميزة بين البلدين، بما يدعم المصالح المشتركة.

من جهته، أعرب الدكتور الزياني عن بالغ الامتنان والعرفان لخادم الحرمين الشريفين، مضيفا «أنه شرف لي أعتز به وأفخر، ولا يسعني في هذه المناسبة إلا أن أعبر عن بالغ الشكر والتقدير لما لقيته خلال فترة عملي أمينا عاما لمجلس التعاون من قيادة المملكة العربية السعودية والشعب السعودي الكريم من رعاية ودعم، وما حظيت به من تعاون ومساندة متواصلة من وزارة الخارجية السعودية، ما يسر لي القيام بالمهام والمسؤوليات التي أوكلت لي من أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون».

كما أشاد الدكتور الزياني «بالدور البارز الذي تقوم به السعودية لتعميق التعاون والتكامل الخليجي، تحقيقا للأهداف السامية لمنظومة مجلس التعاون، وما تبذله من جهود مخلصة لتوحيد الصف وترسيخ التضامن والتعاون بين الدول العربية والإسلامية، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock