اقتصاد

تتراباك تطلق حملة توعوية تثقيفية حول آلية إنتاج الحليب طويل الأجل وقيمته الغذائية وفوائده الصحية

عبدالله بن صالح - الرياض

 

جدة،xx يوليو، 2020: أطلقت شركة تتراباك TETRA PAK® ، المزود الرائد عالمياً لحلول تعبئة وتغليف الأغذية والمشروبات، حملة توعوية تثقيفية تفاعلية حول أهمية الحليب طويل الأجل، وقيمته الغذائية ومدى سلامته وفوائده الصحية.
ويقول نيلز هوغارد، المدير العام لشركة تتراباك للمنطقة العربية ورئيس قطاع المبيعات في الشرق الأوسط وأفريقيا: “تهدف الحملة إلى تزويد الجمهور بالمعلومات اللازمة حول رحلة إنتاج الحليب طويل الأجل وتوضيح المراحل التي تمر بها عملية إنتاجه بما يضمن أعلى مستويات الجودة، وتعزيز الوعي لدى المستهلكين حول فوائده وتصحيح المفاهيم الخاطئة المرتبطة بالحليب طويل الأجل.”
طورت تتراباك عبوات مكونة من ست طبقات عازلة، مصنوعة من الورق المقوى القابل لإعادة التدوير، الذي يتضمن مادة البولي إيثيلين ورقائق الألومنيوم. ويلعب الورق المقوى دوراً أساسياً باعتباره المادة الأساسية المستخدمة في الكرتون والتي توفر التوازن والقوة والمتانة والسلاسة للمساحة المخصصة للطباعة. في حين تشكل مادة البولي إيثيلين مصدر حماية من الرطوبة الخارجية كما تمكن الورق المقوى من الالتصاق برقائق الألمنيوم. وتستخدم رقائق الألمنيوم لتوفير الحماية ومنع وصول الهواء والضوء للحفاظ على القيمة الغذائية ونكهات ومذاقات الأطعمة المعبأة في درجات الحرارة المحيطة.
وأوضحت هذه الحملة كل المراحل التي تمر بها عملية إنتاج الحليب طويل الأجل وطرق معالجته وتعبئته، حيث يخضع للمعالجة الحرارية بتقنية UHT، من خلال تعريض الحليب إلى درجة حرارة عالية وتبريده بسرعة هائلة، الأمر الذي يمنح الحليب فترة صلاحية طويلة تصل إلى 4 أشهر من دون تبريد، ولا يتم إضافة مواد حافظة ومعقمة.
وشرحت تتراباك رحلة الحليب طويل الاجل، التي تبدأ من المزرعة حيث يتم حلب الأبقار، يُنقل بعدها الحليب بسيارات خاصة مبردة إلى المصنع الذي يشكل المرحلة الثانية من رحلة الحليب الطويل الأجل. في المصنع يتم أولاً فحص الحليب للتأكد من جودته وخلوه من المشاكل. بعد إتمام عملية مراقبة الجودة، يتم تعقيم الحليب عبر المعالجة الحرارية بتقنية UHT على درجة حرارة 135 درجة مئوية ومن ثم يتم تبريده مباشرةَ وبسرعة هائلة حتى عشرين درجة مئوية للقضاء على البكتيريا الضارة والحفاظ على فوائد الحليب. بعد ذلك تبدأ عملية التعبئة والتغليف، حيث يتم وضع الحليب في تغليف محمي خاص بتتراباك مؤلف من ست طبقات يؤمن الحماية للحليب من الضوء والهواء والعوامل الأخرى التي تسبب تحلل الأطعمة. أما المرحلة الثالثة في رحلة الحليب طويل الأجل تكون في المتاجر والسوبرماركت حيث يمكن تخزين الحليب بكل سهولة بعد أن خضع لكل هذه المراحل وتمت تعبأته وفق أعلى المعايير. وتنتهي رحلة الحليب طويل الأجل في منازل المستهلكين ويخزن دون تبريد، إلى أن يتم فتح العبوة حيث يجب وضعها في الثلاجة بعدها.
تهدف تتراباك من خلال هذه الحملة إلى تطوير فهم الأفراد لا سيما الأمهات لأهمية الحليب الطازج، وتوضيح المراحل التي تمر بها عملية إنتاجه وتغليفه بما يضمن أعلى مستويات الجودة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock