أخبار الكويت

جمعيات العلاقات العامة الكويتية و الدولية والبحرينية تدشن “الدبلوم التدريبي في البروتوكول والأتيكيت” أونلاين نهاية نوفمبر 2020

 
جمال النصر الله:لأول مرة في الخليج برنامج تدريبي يصقل خبرات العاملين في العلاقات العامة بهذه الكثافة أونلاين
محمد العايدي: البرنامج باكورة أعمال تحالف مهني ويقدم شهادة احترافية
فهد الشهابي: نهدف لتطوير قطاع العلاقات العامة والاتصال في الخليج

أعلن رئيس جمعية العلاقات العامة الكويتية جمال النصر الله عن انطلاق “الدبلوم التدريبي في البروتوكول والأتيكيت” موضحا بأن هذا البرنامج سوف تدشنه الجمعية الدولية للعلاقات العامة – فرع الخليج، وجمعية العلاقات العامة البحرينية، وجمعية العلاقات العامة الكويتية، مؤكدا أن البرنامج يعتبر الأول من نوعه في منطقة الخليج الذي يتم أونلاين بهذه الكثافة وهذا المحتوى، وهو متاح لجميع الجهات التي تعنى بالعلاقات العامة والاتصال في منطقة الخليج العربي، وقد تم تصميمه لتعريف المشاركين بكافة القواعد الدولية للبروتوكول والأتيكيت، بما يتماشى مع الطبيعة الخاصة لمنطقتنا، وتعاليم ديننا الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا، لكي تكون المحصلة أشخاصا قادرين على التعامل مع مختلف المواقف، العملية والاجتماعية وحتى العائلية.
وأضاف النصر الله بأن البرنامج سينطلق إلكترونيا باللغة العربية، عبر تطبيق زوم، بتاريخ 29 نوفمبر، وسيستمر لمدة ثلاثة أسابيع، بواقع خمسة أيام في الأسبوع، من الأحد إلى الخميس، وفي الفترة من الخامسة وإلى السابعة مساء بتوقيت مكة المكرمة، حيث سيقدمه نخبة من المدربين المتخصصين والخبراء في مجال البروتوكول والأتيكيت، تم اختيارهم بعناية طبقا لخبراتهم الطويلة في التدريب ومؤلفاتهم الخاصة في هذا المجال.
ومن جانبه أكد محمد العيدي، نائب الرئيس الجمعية الدولية للعلاقات العامة – فرع الخليج، بأن هذا البرنامج هو باكورة أعمال هذا التحالف المهني، وأنه على ثقة بنجاحه، وذلك لكثرة الطلبات التي ترد لجمعياتنا للتدريب في هذا المجال، من قبل الجهات والأفراد، موضحا بأن هذا البرنامج سيناقش مجموعة كبيرة من المواضيع، ومنها تاريخ المراسم، الإتيكيت والذكاء الاجتماعي، لغة الجسد، أتيكيت الموائد، ترتيب الأسبقيات، الألقاب وصيغ المخاطبة، فن تقديم الهدايا، ترتيب الأعلام، التغلب على الصعوبات في تخطيط الفعاليات، لوجيستيات الوفود والزيارات الرسمية، وغيرها من مواضيع.
وذكر العيدي أن هذه الشهادة الاحترافية تخدم العديد من الفئات، ومنها أعضاء السلطة التشريعية، أعضاء المجالس البلدية، أعضاء السلك الدبلوماسي، مدراء المراسم والتشريفات، مسؤولو العلاقات الحكومية، مسؤولو تطوير الأعمال، مدراء الشؤون المؤسسية، منسقو الأحداث الأكاديمية ومنسقو الحفلات، الضباط العسكريون، مدراء الأمن، مسؤولو التسويق والاتصال، مدراء الضيافة وخدمة العملاء، مدراء كبار الشخصيات والضيوف، مخططو الاجتماعات والفعاليات الخاصة، المهن الإدارية والسكرتارية، الاستشاريون الخصوصيون، مسئولو العلاقات العامة، مدراء المكاتب، موظفو خدمات الزبائن.
وأكد الدكتور فهد الشهابي رئيس جمعية العلاقات العامة البحرينية، بأن هذا التعاون مع بقية الجمعيات المهنية في المنطقة، هو الخطوة الأولى ضمن تعاون سيساهم بشكل كبير في تطور قطاع العلاقات العامة والاتصال في المنطقة. حيث أنه لا غنى لأي ممارس للعلاقات العامة عن الإلمام بقواعد البروتوكول والأتيكيت. كما وأن هذه الأهمية قد تعدت الممارسين، لتشمل جميع فئات المجتمع. ومن هنا تبرز الأهمية الكبيرة لهذا البرنامج. وأضاف الشهابي أنه قد تم فتح باب التسجيل في هذه الشهادة الاحترافية، حيث يمكن للمهتمين الاطلاع على كافة تفاصيلها، والتسجيل بها، من خلال زيارتهم للموقع الإلكتروني لأي من الجمعيات الثلاث، أو لموقع “أكت سمارت لاستشارات العلاقات العامة”. مختتما تصريحه بدعوة الراغبين في التسجيل للمسارعة بالتواصل مع الجهات المنظمة، وذلك لاقتصار عدد مقاعد البرنامج على عشرين مقعد فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock