الافتراضي

«حماية البيئة» رصدت أعدادا من «البجعة البيضاء» في البلاد

قالت الجمعية الكويتية لحماية البيئة انها رصدت اعدادا كبيرة من طائر «البجعة البيضاء» كبيرة الحجم التي عبرت أجواء الكويت في الايام الماضية في الرحلة الخريفية للطيور المهاجرة.
وقال عضو فريق رصد وحماية الطيور في الجمعية عبدالعزيز اليوسف في تصريح صحفي اليوم الاثنين ان فريقا من الجمعية رصد سربا مكونا من نحو 60 طائرا من نوع «البجعة البيضاء» الكبيرة في التاسع من شهر سبتمبر الحالي.
وأضاف اليوسف ان طيور البجعة البيضاء نادرا ما تصل بهذه الأعداد دفعة واحدة للبلاد اذ تمثل مشهدا جميلا غير مسبوق مشيرا الى ان أكبر عملية رصد لطيور البجعة في البلاد سجلت في عام 1922 اذ بلغت نحو مئة طائر من النوع نفسه.
واوضح ان تلك الطيور تعبر اجواء الكويت في اشهر سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر من كل عام خلال رحلتها الخريفية من الشمال الى الجنوب وتسمى الهجرة الكبيرة لضمها الجوارح والنسور.
وافاد اليوسف بان هناك نوعين من البجع يمران على البلاد هما البجعة البيضاء و«البجعة الكدراء» وهي نادرة جدا اذ انها لم تشاهد تعبر اجواء الكويت سوى ثماني مرات فقط.
وقال ان البجعة البيضاء من الطيور المهاجرة النادرة كبيرة الحجم اذ يتراوح طولها بين 75 سم و 5ر1 متر ويصل عرض جناحيها الى أكثر من ثلاثة أمتار وتتغذى على الأسماك وصغار الطيور.
وذكر انه تم رصد عملية تفريخ البجعة البيضاء من قبل في جزيرة «بوبيان» لافتا الى وجود انخفاض في اعدادها الى 12 طائرا فقط واحتمال تعرضها للاعتداءات أو المخاطر التي تهددها مثل الصيد أو الرمي.
واضاف ان فريق رصد وحماية الطيور يتابع أنواع وأعداد الطيور المهاجرة والمستوطنة للوقوف على حالتها والمتغيرات التي تؤثر على عبورها أو وجودها في البلاد فضلا عن إعداد التقارير السنوية المعتمدة كمؤشر علمي دقيق لوضع حالة الطيور في دولة الكويت.
واشار الى ان أعضاء الفريق يرصدون حركة الطيور العابرة في أنحاء البلاد فضلا عن رحلاته الخارجية لجنوب أفريقيا والبوسنة والهرسك والمجر وفنلندا واليابان والهند لزيادة خبراتهم الميدانية والمعرفية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock