أخبار الكويت

حنان المضاحكة: نشكر وزارة الشؤون على إصدار قرار يفضي بعودة الحضانات

 

 

• جاء بعد طول إنتظار بلغ ٣٨٩ يوما وفقدان ١٩٤٥ ساعة.

 

أعربت ممثلة تجمع حضانات الكويت الاستاذة حنان المضاحكة عن شكرها وتقديرها لوزارة الشوؤن على إصدارها قرار عودة الحضانات الذي اعلنت عنه الوزارة من خلال وسائل الاعلام ومنصات التواصل الاجتماعي.

وبينت المضاحكة ان هذا القرار جاء بعد طول انتظار بلغ ٣٨٩ يوماً و فقدان أطفال الحضانات ١٩٤٥ ساعة تدريب وبناء للمهارات الامر الذي يتطلب السرعة بعودة نشاط الحضانات لإعادة تاهيل الاطفال لتقبل الانفصال عن الام والبيت والاعتياد على نمط الحياة المنتظم وكذلك حاجه الطفل بالشعور بالامن النفسي والمجتمعي من خلال اللعب بالاماكن والالعاب الترفيهيه التي اغلقت للاسف منذ بدء الجائحة الامر الذي يتطلب اعادة فتح هذه النشاطات مراعاة لصحه الطفل النفسية وأمانه النفسي والمجتمعي .

وذكرت المضاحكة ان تجمع اصحاب الحضانات اعد من خلال مختصين خطه العودة الامنة وتأهيل نفسيات الاطفال واسرهم الامر الذي يتطلب مسانده ودعم ومتابعه بين الطرفين ( الحضانة والاسرة ) وذلك لضمان صحه الطفل النفسيه والجسدية والعقلية خاصه بعد ظهور كثير من المشكلات النفسيه المتعددة والتي أثر على صحة الطفل بشكل عام، مشيرة إلى أن الخطة قد تعممت على حضانات التجمع منذ اشهر مضت للتحضير لها والبدء في اعداد متطلباتها استعدادا للعودة.

وطالبت المضاحكة الوزارة باعادة النظر بتوقيت عودة الحضانات وعدم ربط عودتها بتوقيت بدء المدارس لاختلاف النشاطين حيث ان الحضانات هي دور رعايه تقدم خدمات رعايه واحتضان الطفل من سن الميلاد الي مرحله ما قبل دخول المدرسه من خلال برامج متخصصه بالطفوله المبكرة.

واشارت المضاحكة الى أن إعادة تأهيل الطفل هي ضرورة لحضانات ذوي الاحتياجات الخاصه والحضانات العادية ويتطلب ذلك برنامج عمل مكثف لفترة لا تقل عن اربعه أشهر لاستعادة ٣٣٪؜ مما فقده الطفل وتصحيح لحالته واسترجاع الخبرات والمهارات التي ضاعت كنتيجة للبقاء بالبيت والعزلة والتصاق الطفل بالام او بالعاملة في المنزل.

ونوهت المضاحكة إلى ضرورة اعادة النظر الفوري والعاجل بتاريخ عودة الحضانات خاصه وان عدد الحضانات المرخصة والقائمه تقلص بسبب ظروف الجائحة مما يسهل على الجهات المعنية متابعه تطبيق الاشتراطات الصحيه ومدى جاهزية الحضانات.

وتمنت المضاحكة أن تتكرم الوزارة بالايعاز الى الجهات المختصة بالسماح بعودة الحضانات للعمل في منتصف ابريل لتطبيق خطه العودة الامنه والبدء بتاهيل الاطفال ودعم الام العاملة، خاصة مع عودة الآلاف من المعلمات والموظفات والاداريات وغيرهم للعمل في شهر مايو لاختبارات الثانويه العامة ومن ثمه التزامهم بساعات عمل الكنترول لنتائج الثانويه العامة ومرحله اختبارات الدور الثاني وكذلك عودة بعض المدارس الخاصه في شهر مايو خاصه تلك المدارس المرتبطة ببرامج دولية في وطنها الام مثل الباكستانية والهندية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock