أخبار المملكة

دليلك للتعلم عن بُعد.. متى بدأ؟ وكيف تحقق الاستفادة القصوى منه؟

 

عبدالله بن صالح – الرياض

ظهر نظام التعليم عن بُعد في الدول الأوروبية نهاية السبعينيات، وتمثّل في إرسال الكتب الدراسية والشرائط الصوتية والمصورة عبر البريد للطلاب، واستلزم هذا الأمر الحضور في النهاية .

وفي التسعينيات، أصبحت الدراسة أكثر حداثة، واستخدمت فيها المحطات التلفزيونية، وأبرز مستخدمي هذه التقنية كان الجامعات البريطانية، وفي بداية الألفية صار الإنترنت إحدى الوسائل الأساسية للتعليم، ومع تفشي فيروس كورونا المستجد عالميًا، صارت الحاجة للتعلم عن بُعد مع استخدام الإنترنت رئيسية ومُلحة .

التعليم عن بُعد في المملكة

في منتصف أغسطس الماضي، أعلن وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ آلية العودة للدراسة بعد التنسيق مع الجهات المعنية، لتكون الدراسة عن بُعد في التعليم العام لأول 7 أسابيع، وعن بُعد للمقررات النظرية في الجامعات والتعليم الفني وحضورياً للمقررات العملية .

إحصاءات وأرقام

أظهرت الإحصاءات التي أعلنتها وزارة التعليم، أن عدد الطلاب الذين استخدموا منصة مدرستي للتعلم الإلكتروني اقترب من 3 ملايين طالب وطالبة، فيما بلغ عدد المعلمين أكثر من 370 ألفًا، وما يقارب 20 ألفًا من قادة المدارس، بإجمالي عدد زوار 25 مليونًا خلال الأسبوع الأول فقط.
استخدم المتفاعلون خلال هذه الفترة 8 منصات للتعليم عن بُعد: “إدمودو، كلاسيرا، الروضة الافتراضية، كلاس دوجو، كلاس روم، كلاس لايت، أدوات تعليمية، منصة بنان”، إضافة إلى قنوات “عين” .

إرشادات صحية للتعلم عن بُعد
نصح المجلس الصحي السعودي، طلاب عملية التعليم عن بُعد، بالمحافظة على نظافة شاشة الحواسب الآلية، والتقليل من سطوعها لتجنب إجهاد العين، والقيام بالرمش المتكرر لترطيب العين، واستخدام القطرات المرطبة عند الشعور بالجفاف، وضبط إضاءة الغرفة، وتجنب الإضاءة الساطعة والتوهج على العين مباشرة.
نصائح للدراسة:

حدد هدفك بوضوح

يجب أن تكون محددًا لهدفك، خصوصًا مع الحرية في الالتزام بالصفوف، ولا بد من تذكير نفسك باستمرار بالهدف المحدد من هذه العملية.
اختر المكان المحبب والوقت المفضل
اختر أكثر الأماكن راحة في غرفتك أو منزلك، واحرص على تنظيم وقتك، بعيدًا عن الأمور المشتتة، خاصة مواقع التواصل الاجتماعي .

ابحث بشكل مستمر واسأل بشكل دائم
لا تكتف بالمعلومات التي تحصِّلها من البرنامج التدريبي، لأنها، وإن كانت مفيدة، ستكون مركزة، لذا حاول الاطلاع على مصادر تعلم إضافية على الشبكة العنكبوتية، وابحث بشكل معمق وراء كل معلومة جديدة لتثبيتها جيدًا في ذهنك .
شارِك صديقك المقرب متعة العالم الافتراضي
من المفيد، أن تبدأ رحلتك الأولى بصحبة أحد أصدقائك من المحيط الاجتماعي، الراغبين في التعلم، مما سيضفي جدية أكبر على العملية التعليمية، كما يمكنك التعرف على أصدقاء جدد وتشكيل مجموعة دراسية افتراضية لفتح دائرة النقاش وتبادل الآراء والمعلومات
احرص على اكتساب مهارات إضافية
فالتعليم عن بُعد فرصة لاكتساب مهارات جديدة، مثل التفكير الناقد والمستقل، ومساعدة الأصدقاء، والتغلب على التحديات، والإبداع المستمر، وتعرف مهارات جديدة في استخدام الحاسب الآلي، والشعور بالمسؤولية .

فترات الراحة

حاول الحصول على فترات للراحة، بين فترات التعلم، والمدة المُثلى للدراسة المتواصلة هي 25 دقيقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock