أخبار الكويت

ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن

تقرير بقلم: يوسف عبدالرحمن

كتبت رسالة مفتوحة لأصحاب القرار البيئي بأن رماحا تغرس في شاطئ أبو الحصانية والبيئة البحرية تدمر من مرتادي هذا الشاطئ الصغير في تاريخ 21-5-2020م.

تعرض شاطئ أبو الحصانية، ولايزال، لكثير من الأفعال البشرية التي تدمر هذا الجون البحري، حيث بدأت العملية باستخراج الزبوط والحويت وقتل كل متحرك برماح طويلة قاتلة آثمة واختفى الشريب الأسود والأبيض وتمت مصادرة بيض الحبار وقتل القباقب واستعمال حتى الطحالب في الشوربة! الطرق داخل أبو الحصانية تحتاج إلى عمل (مطبات) نتيجة السرعة الزائدة خاصة شارع (94) المقابل لشارع الفحيحيل العام.

تسكيرة الشارع الرئيسي عند مدخل المطاعم ما بين قطعتي (10 ،11)، الناس قامت تدخل عكس السير لأنه يوجد سهم يشير تجاه الطلعة، وهنا يعتبر السائق نفسه غير مخالف لأن الطريق (رايح جاي)، هناك من سكر بعض مداخل البحر بأكوام الرمال وساحات المنطقة، فلماذا لا يخالفون.. أليس في أوروبا صاحب هذا الكلب يزيل الوسخ بكيس يحمله؟! الساحات صارت قذرة ونجسة وبعضهم قادم ربما من خارج منطقة أبو الحصانية لأنهم ينزلون كلابهم من سياراتهم ويقفون على ساحل الشاطئ أو من الفتحات القريبة التي توصلهم إلى الشاطئ!

بدأت تنتشر ظاهرة أرجو ألا تكبر وهي وجود الخيام على الشاطئ، وهي أنواع، منها ما هو على شكل أعمدة من الألمنيوم تركب وأخرى ترميها وتنفتح لوحدها وتنتصب.

نعم.. شاهدت من يحضرون الفحم ولا تزال بقاياه على الشاطئ ويشعلون الشيشة ويشوون ويطبخون طوال اليوم ومسوين مظلات، وأخرى مثل الديوانية المفروشة تنصب من الرابعة عصرا على الشاطئ وفي أماكن جلوس وتقدم لك ولأسرتك المشروبات وتؤجر بالساعات آخرها الساعة 11 مساء، وقد سألت الهندي قال لي إن صاحبتها كويتية وعندها رخصة.

كم من المخالفات تحتاج إلى قرار، وفرقة تعيد لشاطئ أبو الحصانية جماله وتمنع كل المخالفات الجسيمة التي يتعرض لها.

ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن
كميات كبيرة من المخلفات
ساحل أبو الحصانية يئن من المخالفات الجسيمة بحق البيئة البحرية
حيوانات نافقة على الشاطئ
لابد من تعزيز الرقابة لإعادة الجمال إلى شاطئ أبو الحصانية
ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن
ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن
ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن
ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن
ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن
ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن
ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن
ساحل أبو الحصانية يشتكي مرتاديه!.. بقلم: يوسف عبدالرحمن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock