غرائب و منوعات

سامسونغ تبيع أسهمها في 4 شركات لتغطية تكاليف سحب جالاكسي نوت 7

ذكرت شركة سامسونغ للإلكترونيات أنها باعت أسهمها في أربع شركات تكنولوجيا في الخارج للتركيز على أعمالها الرئيسية، مضيفة أن بيع أسهمها لن يؤثر على الشراكة مع تلك الشركات.

وقالت الشركة التي تعتبر أكبر شركة مصنعة للهاتف الذكي في العالم، إنها باعت نصف أسهمها والبالغ 3% في شركة إيه إس إم إل ASML لشبه الموصلات والتي تقدر قيمتها بنحو 681 مليون دولار أمريكي، وتعد شركة ASML الهولاندية أكبر شركة مصنعة لأنظمة الطباعة المعدنية حسب المبيعات التي تطبع أنماط الدوائر الإلكترونية المطبوعة على رقائق السيليكون، وسامسونغ هي زبون ومستثمر رئيسي للشركة.

بالإضافة إلى ذلك، باعت الشركة 4.2% من أسهمها في شركة سيغايت للتكنولوجيا الأمريكية المصنعة للأقراص الصلبة، و4.5% من أسهمها في لامبوس وهي شركة شبه الموصلات الأمريكية ومزود البرتوكول في الإنترنت. كما تخلصت شركة سامسونج من 0.6% من أسهمها في شركة ثاب اليابانية التي تزود شاشات العرض LCD لسامسونغ.

وفي الأسبوع الماضي، اعتمدت سامسونغ للإلكترونيات بيع وحدتها للطباعة لشركة HP الأمريكية كجزء من مساعيها لتركيز نشاطها على مشاريعها الرئيسية.

ولم تكشف الشركة تفاصيل حول أسباب أو حجم هذه الصفقات، غير أن محللين أشاروا إلى أن مبيعات الأسهم الأخيرة كان من أجل جمع حوالي واحد تريليون وون (أي ما يعدل واحد مليار دولار تقريبا) للتصدي لعملية سحب عدد ضخم من جالاكسي نوت 7 بسبب خلل في البطاريات ومواجهة القضايا المطالبة بتعويضات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock