شعر

سلمان باسمك نستهل العناوين /  والفكر يعجز ما يوفي خصالك

بقلم الشاعر غانم الصبيخان

 

يا بو فهد جيت بأدله وبراهين / أفنيت عمرك للوطن في مجالك

ماضيك يا سلمان ورد ورياحين / زان الرياض اللي رسمته بخيا لك

ضميت بنتك نجد في حضنك سنين / خمسين عام ونجد تعشق ظلا لك

صنت العهد عهد الملوك الميامين /  رهنت روحك والعمر مع حلا لك

وانت المليك وبايعوك المحبين / تشهد لك البيعة وجوك صفا لك

في بشتك الهيبه وقلبك دواوين / رمز الشهامه والكرامه عقا لك

الدين والبيتين في محجر العين / وسيرة رسول الله والاطلس فبا لك

طوعت نفسك للحجيج الملايين / وفي طاعة الرحمن سخرت ما لك

بايدك بذور الخير تنبت بساتين / وثمارها للمعسر اللي لجالك

بالخير تدعيلك حشود المصلين  / في خدمتك للدين وا طيب فا لك

شعبك معك في حزة العسر واللين / مع شعبك الوافي وشعبك وفا لك

إخلاص شعبك مختصر بين قوسين / نفداك يا سلمان كلنا عيا لك

فيك التواضع تنحني له سلاطين  / حتى التواضع من غلاك انحنا لك

نظرات عينك مقبرة للمعادين / العدل شامخ فيك والشر ها لك

وحدك برمشة عين تقلب موازين / حزمك وعزمك مبدأك واحتما لك

فوق الحزم والعزم نخله وسيفين / ما خاب من ينخاك أو من شكا لك

تعجز بنات الفكر لو هي دواوين / يا سيدي سلمان تحصي خصا لك

الشاعر / غانم بن خلف الصبيخان العبيدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock