أخبار الكويت

شبكة الشرق الأوسط للمخترعات: الكويتية خديجة الرفاعي تنتزع المركز الأول بجائزة “ابتكار العالمية”

تقنية التصوير بالحمض النووي يفوز بجدارة واستحقاق

الشيخة فادية السعد: هدفنا تشجيع المبتكرات وارساء قواعد البحث العلمي

أعلنت شبكة الشرق الأوسط للمخترعات والمبتكرات التابعة للشبكة العالمية للمخترعات والمبتكرات عن حصول الباحثة الكويتية خديجة الرفاعي على المركز الأول في جائزة “ابتكار العالمية”بجدارة واستحقاق عن مشروعها “تقنية التصوير بالحمض النووي” لتتأهل لخوض المنافسات العالمية، موضحة ان الدكتورة نهى أبو يوسف من الأردن حصدت المركز الثاني وفازت بالمركز الثالث فرح الكندري من عمان.
وأشار بيان صحفي لمبرة السعد للمعرفة والبحث العلمي اليوم الجمعة ان الاعلان عن الجائز ة جاء خلال الحفل الذي اقيم امس افتراضيا عبر قناة شبكة الشرق الأوسط للمخترعات والمبتكرات التابعة للشبكة العالمية للمخترعات والمبتكرات تحت مظلة مبرة السعد للمعرفة والبحث العلمي بالتعاون مع الاتحاد الكويتي للجمعيات النسائية.
وفي كلمة لها خلال الاحتفال أعربت رئيسة مبرة السعد للمعرفة والبحث العلمي الشيخة فادية السعد عن سعادتها بتطور مبادرة الكويت العلمية منذ إنطلاقتها عام 1999 وانتشارها محليا وخليجيا وشراكتها المجتمعية مع شبكة الشرق الأوسط للمخترعات والمبتكرات لتشجيع الفتيات المبدعات من كافة أنحاء العالم للمشاركة في ركب التطور الذي جاءنتيجة للدور المجتمعي لمبرة السعد لإرساء قواعد البحث العلمي.
وأشارت الشيخة فادية إلى ان شراكة مبادرة ابتكار الكويت العلمية ستسمح بتنظيم مسابقات علىمستوى الشرق الأوسط يؤهل الفائزات بها للاشتراك في جائزة الشبكة العالمية Global Wiinالمقرر إقامتها في العاصمة البريطانية لندن خلال الأشهر القادمة بهدف تمكين المرأة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية الأمم المتحدة 2035 وتأهيل المرأة للمشاركة في مواقع صنعالقرار.
من جانبها أعربت رئيسة مبادرة ابتكار العالمية الشيخة نبيلة سلمان الحمود الصباح عنسعادتها بهذا المؤتمر الافتراضي والمشاركة العالمية التي أطلعت العالم على أهدافالمبادرة وتطورها وتأثيرها المحلي والدولي.
وأشادت بإسهامات وجهود مبرة السعد في تعزيزأطر البحث العلمي وصقل مهارات التفكير والإبداع من خلال التعاون المثمر والشراكة المجتمعية العلمية والبحثية مع الشبكة العالمية للمخترعات والمبتكرات بأهداف تصبفي دعم وتطوير مهارات التفكير العلمي لدى الشباب وصقل مواهبهم.
وأعربت عن سعادتها بالعمل والتعاون مع جنان الشهاب رئيسة شبكة الشرق الأوسط للمخترعات والمبتكرات التي ساهمت بجهودها في نجاح المبادرة واختصت بالشكر رئيسة مجلس إدارة المبرة الشيخة فادية سعد العبد الله الصباح على دعمهاوتشجيعها ومتابعتها التي كانت من أهم عوامل النجاح والتفوق.
بدورها تقدمت رئيسة شبكة الشرق الأوسط للمخترعات والمبتكرات جنان الشهاب بالشكر لرئيسة مبرة السعد الشيخة فادية السعد لدعمها الكبير لشبكة الشرق الأوسط للمخترعات والمبتكرات والتي تعتبر أحد فروع الشبكة العالمية للمخترعات والمبتكرات في العاصمةالبريطانية، مثمنة جهود رئيسة مبادرة ابتكار العالمية الشيخة نبيلة الصباح لتعاونها وجهودها المبذولة وسعيها المستمر لإنجاح هذه المبادرة والمتمثلة في إطلاق جائزة ابتكار من خلال شبكة الشرق الأوسط للمخترعات والمبتكرات.
ومن لندن رحبت رئيس ومؤسس Global Wiin الدكتورة بولا أولابيسي بالحضور وثمنت جهود الشيخة فادية السعد لدعمها الكامل لشبكة المخترعات والمبتكرات وللنساء على مستوى العالم كما شكرت الشيخة نبيلة الصباح لجهودها في إنجاح المبادرة وأنها فخورة لما قدمته جنان الشهاب من جهد لوصول هؤلاء الفائزات إلى المراكز المتقدمة رغم المنافسة الصعبة وتمنت الفوز للجميع.
من جانبها عبرت الفائزة بالمركز الأول الباحثة الكويتية خديجة الرفاعي عن سعادتها بفوزها وقالت برغم تقدم العلم والطب مازالت هناك امراض كثيرة مثل السرطان والقلب ليس لها علاج جذري فعال.
وقالت انه من أجل ذلك قضت حوالي عام ونصف في مختبر معهد العلوم البيولوجية في جامعة كويز لاند في اعداد هذا المشروع الذي سيحدث نقلة في مجال الطب الدقيق لنتغلب على التحديات التي نواجهها في إيجاد علاجات جذرية لعدة أمراض، موضحة أن جسم الانسان يحتوي على الحمض النووي بما يحتويه من الخلايا والجينات والمسؤول عن اختلاف الخلايا والعناصر النووية التي تحدد تخصيص الخلية وأن الامراض مختلفة لاختلاف الأسباب ونحن نواجه مشكلة في طريقة تصوير الحمض النووي ولابد ان نرى الخلايا بوضوح.
وقالت بعد تجارب ودراسات عديدة تمكنت من تطوير تقنية تمكننا من رؤية وتصوير التغيرات الديناميكية للحمض النووي والعناصر النووية التي تحدث داخل الخلية الحية وستسمح لنا هذه التقنية بفهم طبيعة التغيرات النووية المسببة للامراض وتسمح لنا بإيجاد علاجات تستأصل جذور المرض دون التاثير على البيئة الصحية المحيطة .
وقد تم إتاحة الجائزة للنساء حول العالم و بمنافسات متنوعة في مختلف المجالات العلمية والحرفية والفنية والتكنولوجية والصحية والجوائز هي 5000 دولار للمركز الأول و3000 دولار للمركز الثاني 2000 دولار للمركز الثالث.
الجدير بالذكر أن مبرة السعد للمعرفة والبحث العلمي الكویتیة قامت العام الماضي بتوقيع مذكرة تفاھم مع الشبكة العالمية للمخترعات والمبتكرات لتبادل الخبرات وإيجاد الفرص للمخترعات لتطویر مشاریعھن وتسویقھاعالمیا واطلاق شبكة الشرقالاوسط للاختراع تحت مظلة المبرة بالتعاون مع الاتحاد الكويتي للجمعيات النسائيةلدعم مختلف المشاريع في الشرقالأوسط.
إن الشبكة العالمية للمخترعات والمبتكرات منظمة مستقلة غير ربحية تھدف إلىمساعدة النساء اللواتي لدیھن اختراعات وابتكارات مشرقة والنھوض بھن حتى يتمكن من تحقيق النجاح في الأسواق العالمیة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock