الافتراضي

فوز كبير لحزب بوتين في الانتخابات التشريعية.. الرئيس سيذهب بهدوء للترشح لولاية رابعة

حقَّق حزب روسيا الموحدة بزعامة الرئيس فلاديمير بوتين فوزاً كبيراً في الانتخابات التشريعية وحصل على 54.3% من الأصوات بعد فرز نحو 90% من الأصوات الاثنين 19 سبتمبر/أيلول 2016، مما يعني فوزه بالغالبية المطلقة في البرلمان.

وبحسب التقديرات سيشغل حزب روسيا الموحدة 338 مقعداً على الأقل في مجلس النواب (الدوما) من أصل 450 مما يضمن له غالبية مطلقة.

كان حزب روسيا الموحدة يشغل 238 مقعداً من قبل. وهذه النتيجة تسمح لبوتين الاستعداد للترشح لولاية رئاسية رابعة في 2018.

وحل الحزب الليبرالي الديموقراطي اليميني المتطرف والحزب الشيوعي في المرتبة الثانية وحصلا على نتائج متساوية تقريباً (13.3% و13.5% على التوالي). أما حزب “روسيا العادلة” فقد حصل على 6.2% من الأصوات وسيكون ممثلاً في الدوما.

وقالت اللجنة الانتخابية إن 47.8% فقط من الناخبين صوتوا مقابل 60% في الانتخابات السابقة التي جرت في كانون الأول/ديسمبر 2011، مما يشير إلى أن عدداً من الناخبين لم يتوجهوا إلى مراكز الاقتراع معتبرين أن نتائجها محسومة سلفاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock