أخبار الكويت

«كان» خرّجت الفوج الأول من برنامج «تدريب المدربين»

حنان عبدالمعبود

أعلن رئيس الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان «كان» د.خالد الصالح عن الانتهاء من المرحلة الثالثة لبرنامج «تدريب المدربين» الذي اطلقته الحملة ضمن برامجها للتوعية بسرطان الثدي في حملة «بدي نفسك» تحت رعاية رئيس مجلس إدارة الجمعية الكويتية التطوعية النسائية لخدمة وتنمية المجتمع الشيخة فادية السعد وذلك ضمن الاشتراطات الصحية الوقائية الصادرة من وزارة الصحة ومجلس الوزراء.

وقال الصالح: لقد تم إشراك سيدات من جهات حكومية وخاصة وجمعيات نسائية، وهدف هذا التنوع الى إعداد نخبة من المدربات ينتشرن في أماكن مختلفة، لينطلقن بدورهن لإتمام الجزء الثاني من البرنامج التدريبي، حيث ستقوم كل مدربة بتدريب 10 سيدات في مكان عملهن، لنحقق في نهاية البرنامج التوعية بطريقة الفحص الذاتي للثدي لعدد أكبر من السيدات، ضاربين مثلا للتوعية في زمن «كورونا».

ومن جانبها، قدمت طبيبة علاج الاورام بالاشعاع في مركز الكويت لمكافحة السرطان د.نشوى مصطفى الشكر إلى د. خالد الصالح على المجهودات التي قدمها من خلال الحملة في برامج التدريب السابقة، وقد ركزت الحملة خلال برنامج التدريب على الشرح المبسط لتشريح الثدي والغدد اللمفاوية والغدد اللبنية من خلال صور توضيحية بالإضافة إلى شرح كيفية عمل الفحص الذاتي بطرق مختلفة، والتي من علاماتها تغير شكل الثدي ولون الحلمة، وانكماش الجلد، وخروج افرازات غير طبيعية من الحلمة ووجود ورم في الثدي وغيرها، كما أوضحت كيفية فحص الثدي من خلال اللمس، حيث يتم بوقوف السيدة أمام المرآة وتقوم بعمل الفحص من خلال ثلاث طرق بحركة دائرية أو خطية أو طولية.

وشرحت د.نشوى مصطفى أسباب الاصابة بالسرطان، وذكرت أن من احد أسباب الإصابة به أن يكون للسيدة تاريخ عائلي أو أسباب متعلقة بالبيئة كالتغذية غير الصحية والسمنة وغيرهما والتي يمكن أن تصيب المرأة بسرطان الثدي، وأن حوالي 60 الى 70% من السيدات يصبن بسرطان الثدي من دون الأعراض المذكورة، وتم عرض صور لآخر الاحصائيات الخاصة بعدد الحالات التي أصيبت بالمرض من خلال الجمعية الأميركية واتضح ان نسبة الإصابة في الولايات المتحدة بلغت 30% لعام 2020، ويعتبر ذلك الأكثر عددا، موضحة علاقة سرطان الثدي بالعوامل البيولوجية، وأن هناك عوامل طبية أخرى تزيد من نسبة الإصابة به وهي تناول الهرمونات وحبوب منع الحمل وغيرها.

ولفتت إلى أهمية الكشف المبكر عن الاورام وأن حوالي 70 الى 80% من الحالات يمكن اكتشافها في مرحلة متأخرة، وأن العلاج يكون في هذه المرحلة صعبا، مشيرة الى انه ليست كل أورام الثدي خبيثة ويتم عمل الفحص الذاتي بعد انتهاء فترة الطمث خلال أسبوع حيث تقوم المرأة بعمل الفحص بعد الانتهاء منها، وفي حال انقطاع الطمث تقوم بعمله كل شهر، متطرقة إلى أهمية الغذاء الصحي وممارسة الرياضة، والفحص الذاتي المبكر الذي يجعل نسبة الشفاء تصل إلى 90%، ويقلل من نسبة إزالة الثدي وأخذ العلاجات الاشعاعية والكيميائية في حال القدوم المبكر، ويقلل من الضغط النفسي والعصبي.

جانب من المحاضرات خلال البرنامج التدريبي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock