طب وصحة

لاعتبارات مرضية.. هؤلاء ممنوعون من تناول المانجو رغم فوائدها

المصدر:الكونسلتو

كتبت – نورهان أشرف:

تعتبر المانجو من الفواكه الصيفية التي لها العديد من الفوائد على صحة الإنسان، ولكن ينصح الأطباء بعدم تناولها في حالة الإصابة ببعض المشكلات الصحية، لتجنب الإصابة بمضاعفات خطيرة.

يقول الدكتور سيد حماد، عضو المعهد القومي للتغذية، على الرغم من احتواء المانجو على الألياف الجيدة لصحة الإنسان، ولكنها تحتوي على بعض العناصر الغذائية، التي تشكل ضررًا جسيمًا على بعض الأشخاص، وأبرزهم:

– مرضى السمنة المفرطة، لاحتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية، التي تهددهم بزيادة الوزن.

– مرضى الكلى، لأنها من الفواكه الغنية بأملاح الأوكزيلات، التي تجعلهم عرض للإصابة بالحصوات.

– مرضى الكبد، لاحتوائها على نسبة عالية من الأملاح، التي تتسبب في تخزين السوائل داخل الجسم، ما يؤدي إلى تورم مناطق متفرقة بأجسادهم.

– مرضى حساسية المانجو، لأن تناولها قد يتسبب في إصابتهم بطفح جلدي واحتقان الأنف، فضلًا عن ضيق التنفس.

– مرضى السكري، لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات، التي تتسبب في ارتفاع مستوى الجلوكوز بالدم.

– مرضى الضغط، لاحتوائها على نسبة عالية من الأملاح، التي تهددهم بالارتفاع المفاجئ لضغط الدم.

قد يهمك: 10 فوائد للمانجو.. تعرف عليها (إنفوجراف)

ويتفق معه الدكتور محمد يوسف، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي بكلية طب القصر العيني، مؤكدًا أن الإفراط في تناول المانجو قد يهدد بعض الأشخاص بالعديد من المشكلات الصحية، ومنهم:

– من لديهم نسبة عالية من أملاح الأوكزيلات في البول، لأن تناول المانجو قد يجعلهم عرضة للإصابة بالتهاب المفاصل وحصوات الكلى.

– الأشخاص الذين يعانون من حرقان في البول.

– مرضى الحساسية الجلدية.

وتشير الدكتورة ريم إبراهيم، أستاذ طب الأطفال بكلية طب القصر العيني، إلى أن الأطفال الرضع، وخاصة الذين تقل أعمارهم عن عامٍ واحد، لا يحبذ تناولهم للمانجو في الفترة، حتى لا يصابون بالحساسية، التي قد تلازمهم طيلة حياتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock