شعر

لا تزعلين

لا تزعلين ان كان
يوم افترقنا
هذا الهوى وش كان
لو ماسرقنا
بين الحزن و الريح
و أوراق شوق تطيح
من عمرنا الناحل
نبكي هوى و نصيح
ياعمرنا الراحل
كيف أفترقنا اليوم !
……….
و أن كان عشنا الاغتراب
سنين في مهد العذاب
بشوفك بليلة عتاب
لكن ..لا تسغربين
أن كان بدر الليل شاب
هذا ترا …حال السنين
و هذي ليالي الاغتراب
……….
باخذ من عيونك دموع
ومن وجنتك بوقد شموع
الليل موحش و الهوى
لا هب … ترتاب الضلوع
بحضنك …
و الذكرى دفاي
واسجنك ….
في داخل حشاي
عيشي من الذكرى هواي
و اناظرك جرح و دموع
……….
محمد الدوّاي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock