اقتصاد

ليبيا تهدد حلم إنهاء أزمة أسعار النفط

قبل أقل من أسبوع على الموعد الحاسم الذي تنتظره أغلب البلدان المنتجة للنفط و التي تسعى للتوصل لاتفاق ينهي أزمة أسعار النفط من خلال تجميد انتاجها الى مستويات معينة، تشير عدد من المؤشرات أن التوصل لهذا الاتفاق سيكون صعبا وآخر هذه المؤشرات هو الرفض الليبي لفكرة تجميد الانتاج.

 

 

 

الرفض الليبي جاء على لسان محمد عون، ممثل ليبيا في “أوبك” الذي أكد لصحيفة “وول ستريت جورنال”، بأن بلاده لن تنضم إلى اتفاق يسعى لتجميد النفط وفق ما نقلته قناة روسيا اليوم.

 

 

وأضاف عون  أن ليبيا لن تجمد إنتاج النفط حتى يصل مستوى 1.6 مليون برميل على الأقل يوميا، مشيرا الى أن ليبيا لن توافق على التجميد، حتى تصل إلى الأعداد السابقة من الإنتاج، خاصة في ظل السعي  الليبي للعودة إلى إنتاج النفط عند المستويات السابقة ماقبل الثورة الليبية ، فيما مازال  الإنتاج الحالي لم يتجاوز بعد نحو 300 ألف برميل يوميا فقط.

 

 

 
يذكر أن  ليبيا كانت قد استأنفت صادراتها النفطية من أكبر ميناءين لديها وتعهدت بتشغيل ثالث في القريب العاجل.

 

 

 

وإثر  لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والأمير السعودي محمد بن سلمان على هامش قمة مجموعة العشرين يوم 4 سبتمبر/أيلول، وقعت موسكو والرياض على بيان مشترك يقضي باتخاذ إجراءات موحدة لتحقيق استقرار سوق النفط، التي تعاني من تخمة مفرطة في المعروض، ما اعتبره الكثير من المحللين  “نقطة تحول” وبيانا “تاريخيا”.

 

 

و تعلق آمال كبيرة على اجتماع  الجزائر  في الفترة ما بين سوف 26-28 من الشهر الجاري على هامش منتدى الطاقة الدولي، والذي ستناقش خلاله منظمة “أوبك” مسألة تثبيت الإنتاج بمبادرة من فنزويلا والإكوادور والكويت، في وقت أكد فيه   وزراء من المملكة العربية السعودية والعراق وإيران أكدوا مشاركتهم في محادثات خاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock