أخبار عربية

مجلس السيادة السودانى يوجه بجمع السلاح ومحاسبة الجناة فى جنوب كردفان

أصدر الفريق أول ركن شمس الدين كباشى عضو مجلس السيادة الانتقالى، عددا من القرارات والتوجيهات في إطار معالجة أحداث العنف التي شهدتها ولاية جنوب كردفان (جنوب السودان)، وسقط فيها عدد من القتلى والجرحى، على رأسها الشروع الفوري في جمع السلاح خارج إطار القوات النظامية، ومحاسبة الجناة.
وترأس كباشي، اليوم السبت، الاجتماع المشترك للوفد الحكومي رفيع المستوى الذي يزور ولاية جنوب كردفان، وحكومة ولجنة أمن الولاية، بمقر الأمانة العامة لحكومة الولاية بمدينة كادقلي.
واستمع كباشي إلى تقرير من والي الولاية اللواء الركن رشاد عبد الحميد، عن مجمل الأوضاع بالولاية بما فيها إمداد السلع الاستراتيجية، بالتركيز على الأحداث التي شهدتها الولاية مؤخرا، فيما أوضح الدكتور يوسف الضي وزير الحكم الاتحادي، في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، أن الفريق أول ركن شمس الدين كباشي عضو مجلس السيادة رئيس الوفد، وجه بإجراء عملية تفتيش واسعة النطاق، ومراجعة الاستثناءات الممنوحة في وقت سابق فيما يخص حمل السلاح، كما وجه بمحاسبة كل من تسبب في الأحداث من المنفلتين من القوات النظامية.
وأضاف وزير الحكم الاتحادي أن الوفد سيعمل، خلال وجوده بالولاية، على متابعة الإجراءات الخاصة بمعالجة الأحداث الأخيرة، بما في ذلك قيام لجنة تقصي الحقائق بإعادة النظر في قراراتها لأن الجناة مازالوا أحرارا حتى الآن.
وأكد الدكتور يوسف الضي استتاب الأمن وعودة الاستقرار بالمناطق التي شهدت الأحداث، مشيرا إلى أن الترابط والوشائج بين مكونات الولاية كفيلة بإعادة الحياة إلى طبيعتها، مشيرا إلى أن الأحداث التي بدأت بسرقات وأحداث فردية تم تصويرها على غير حقيقتها، مما أدى إلى تطورات سلبية فى القضية، داعيا المواطنين إلى تفويت الفرصة على مروجي الشائعات ودعاة الفتن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock