أخبار مجلس الأمة

مرزوق الحبيني: يجب عدم إقصاء القبائل أو العوائل أو الطوائف.. فالكويت للجميع وليست لفئة دون أخرى

  • ضرورة إلزام كل من يصل إلى مجلس الأمة من الأعضاء الذين سيحالفهم الحظ بدعم القضية الإسكانية ودعم أصحاب الطلبات
  • منطقة جنوب سعد العبدالله من المشاريع الإسكانية التي تعثرت وتضرر منها المواطنون المنتظرون لدورهم في الحصول على بيت حكومي
  • الانتخابات فرصة كبيرة أمام الناس ليعيدوا ترتيب أوضاع بلدهم من خلال اختيار مجلس جدير بأنه يقود الكويت في المرحلة القادمة

قال مرشح الدائرة الخامسة النائب الأسبق مرزوق الحبيني إن هدفه من خوض الانتخابات النيابية 2020 هو الإصلاح الذي يعد ركنا أساسيا لتطور وازدهار الدول.

وأضاف الحبيني في تصريح صحافي أنه على الجميع أن يبادر للم الصفوف لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من الوطن، مشيرا إلى أن وضع البلد اقتصاديا من جهة تهديد الحكومة بفرض الرسوم والضرائب لا يحتمل، ويفرض علينا التصرف بقدر التردي الذي يعيشه المجتمع في شتى المجالات.

وذكر أنه حتى يتحقق النجاح يجب ألا يتم إقصاء القبائل أو العوائل أو الشيعة أو أي مكون من مكونات الكويت، لأن الكويت للجميع وليست لفئة دون أخرى، مبينا أنه إذا تم إقصاء قبائل الكويت فإننا في هذه الحالة أقصينا البعد العربي والخليجي للكويت، وإذا تم إقصاء عوائل الكويت فإننا أقصينا البعد الوطني الاقتصادي للكويت، وإذا تم إقصاء الشيعة كمكون من مكونات المجتمع الكويتي فإننا ضربنا الوحدة الوحدة الوطنية في مقتل، وأوجدنا تفككا وتفتتا سياسيا.

وأشار الحبيني إلى أن الناخبين من الممكن أن يخطئوا ويختاروا مرشحا قد لا يحقق طموحهم، ولكن الخطأ الأكبر أن يعيدوا اختيار نفس الشخص الذي ثبت لهم أنه لا يستحق أن يمثل أهل الكويت، موضحا أن الانتخابات فرصة كبيرة أمام الناس ليعيدوا ترتيب أوضاع بلدهم من خلال اختيار مجلس جدير بأنه يقود الكويت في المرحلة القادمة.

وأكد الحبيني أنه في حال وصوله إلى البرلمان سيقف ضد كل مقترح يمس جيب المواطن، وفي المقابل يجب على الحكومة إصلاح أخطائها التي أوصلت البلد إلى ما وصلت إليه الآن، دون أن يتحمل المواطن تبعات هذه الأخطاء التي تصر عليها الحكومة دائما.

وفي موضوع آخر، قال الحبيني إن منطقة جنوب سعد العبدالله من المناطق أو المشاريع الإسكانية التي تعثرت وتضرر منها جمهور كبير من المواطنين، المنتظرين لدورهم في الحصول على بيت حكومي، وذلك بسبب تخاذل الدولة في تطبيق القوانين وتنفيذ اللوائح والإجراءات.

وأكد الحبيني ضرورة إلزام كل من يصل إلى مجلس الأمة من الأعضاء الذين سيحالفهم الحظ بدعم القضية الإسكانية ودعم أصحاب الطلبات الذين ينتظرون البيت الحكومي بسبب تخاذل الأجهزة الحكومية وعدم اتخاذها الإجراءات التي من المفترض أن تتخذ منذ الفترة الأولى لهذا المشروع.

مرشح الدائرة الخامسة النائب الأسبق مرزوق الحبيني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock