الافتراضي

مظاهرات في إسبانيا احتجاجاً على إجراءات مكافحة كورونا

أوقفت الشرطة الإسبانية عشرات الأشخاص خلال مواجهات في عدة مدن اثر مظاهرات نظمت لليلة الثانية على التوالي احتجاجا على القيود المفروضة لوقف الانتشار السريع لفيروس كورونا المستجد.

وشهدت بعض المدن أعمال تخريب ونهب ليل السبت – الاحد.
وكانت أشد المواجهات في مدريد، حيث أضرم المحتجون النار في حاويات النفايات ونصبوا حواجز، بحسب صور نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، كما رشقوا الشرطة التي جاءت لتفريقهم بالحجارة.
وأصيب حوالى 12 شخصا بجروح طفيفة في المواجهات بينهم ثلاثة من أفراد الشرطة بحسب أجهزة الطوارىء، وأعلنت الشرطة أنها أوقفت 32 شخصا.
ورغم القيود الكثيرة التي فرضت في اسبانيا منذ يوليو (تموز) حين بدأت الاصابات ترتفع مجددا، فإن الحالات واصلت تزايدها.
وإسبانيا، احدى الدول الأكثر تضررا بالوباء في أوروبا، حيث سجلت حتى الآن أكثر من 35 ألف وفاة بالمرض و1.1 مليون إصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock