مقالات

“مكعبات لغتي العربية ابتكار أحسائي رائع “

د. عبدالله البطيّان

 

الشعلة/ وسيلة محمود الحلبي

ابتكر المربي الفاضل الأستاذ مبارك المقهوي لعبة تعليمية في سبيل تعليم الأجيال الناشئة لكسب مهارات ذهنية ويدوية لتعلم اللغة العربية ابتداءً من القراءة ودروس تنمي مدركاتهم من خلال الوعي المبكر في ( فكّر وتعلّم).

حيث اتخذ منهج القراءة خطوة بخطوة في كتاب قاربت صفحاته ٦٨ صفحة متخذًا العناصر التالية سبيل لتعليمهم :

مسميات الحروف
الحركات ( ضمة، فتحة، كسرة)
التنوين (ضم، فتح، كسر)
الأصوات الطويلة والقصيرة
درس (صلة الرحم)
درس (عذرًا يا جدي)
درس (الصديقان)
درس الجار الصغير)
درس (مدينتان مقدستان)
درس (علم بلادي)
درس ( رحلة حبة القمح)

حيث اتخذ طريقة للمتابعة حيث يضع علامة للإجابة الصحيحة ومعها تاريخ المتابعة، ويدع مكان الإجابة الخاطئة فارغ، ثم يتابع التدريب حتى الإتقان بوضع علامة وتاريخ اتقانه.

مرفق الكتاب باركود لكل وحدة بتسلسل حروفها وترتيب الحروف لمنهج الصف الأول الابتدائي كما يتيح لمتناول الكتاب بمتابعته الشخصية كمرشد عبر برامج التواصل الاجتماعي لهذا المنهج.

من جانب آخر ابتكر لعبة تعليمية تساهم في تعزيز مهارات التركيز والثراء اللفظي وإدراك الحروف والأرقام، حيث ابتكر وتابع صناعة ٢٥ مكعب خشبي وضع فيها عبر كل وجه للمكعب به حرف ورقم مصاحب لوسائل تقود في إعداد اللعبة من رقم المكعب وشكل الحرف، وضع المكعبات على الأرقام ليعيد المكعب مكانه لكتابة كلمة حديدة، وكذلك صل الحروف بما يتناسب معها من صورة للوحدات الخمس لمنهج الحروف أعدها وصممها وتابع تصنيعها بنفسه في حقيبة كرتونية ولم يترك الطالب بهذه اللعبة وحسب، بل قام بوضع روابط تواصل اجتماعي ليغذي بصريًا وسمعيًا هذا الثراء لصناعة الفكر والتعلم من خلال مكعبات لغتي العربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock