أخبار المملكة

مُلاك ومُستثمري الإبل يخلون “الصياهد” امتثالاً للأمر السامي

الصياهد – مرفت طيب

 

تجاوب الزوَّار والمشاركون المخيِّمون بالقرب من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل في نسخته الخامسة، المُقام حاليًّا في الصياهد الجنوبية شمال شرقي الرياض العاصمة، مع تعليمات إدارة المهرجان، التي نبَّهت على المغادرة قبل يوم ٢٨ ديسمبر الجاري.
وبدأ أصحاب المخيمات المجاورة للمهرجان من الزوَّار والمشاركين الذين انتهت مشاركتهم، في الاستعداد للمغادرة تنفيذًا للتوجيهات، بعد تقديم موعد نهاية المهرجان بالأمر السامي رقم ٢٥٠٨٢، وتاريخ ٦-٥-١٤٤٢، في إطار حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين على صحة المواطنين والمقيمين في ظل خطر تفشي فيروس كورونا.
وأعلنت إدارة المهرجان في وقت سابق، أنَّ يوم ٢٨ ديسمبر الجاري، هو الأخير للأعمال التجارية والاستثمارية لشارع الدهناء التجاري، وسوق الإبل وجميع الفعاليات المصاحبة، موضِّحة أنَّ إدارة التعدِّيات مصحوبة بالجهات الأمنية والبلدية، ستبدأ بإزالة جميع المخيمات المخالفة بعد نهاية آخر يوم عمل.
وشهد المهرجان الذي أُقيم تحت إجراءات احترازية مشدَّدة، حضورًا لافتًا منذ انطلاقته في الأوَّل من الشهر الجاري، حيث حرص جميع الزوَّار والمشاركين، على ارتداء الكمامات، والحفاظ على التباعد، إضافة إلى إلغاء الحفلات والمسيرات الخاصة بالمنقيات والإبل المشاركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock