أخبار الكويت

م.عبيد العجمي لـ «الأنباء»: جميع خدمات «التوزيع الكهربائية» إلكترونية ونسبة النجاح 95%

  • بعض المعاملات التي كانت تتطلب أشهراً باتت تُنجز خلال أيام خاصة طلبات الإيصال
  • «المناطق الخضراء» خدمة إلكترونية بالتعاون مع البلدية لمنح الموافقة التلقائية لرخص البناء الجديدة

دارين العلي

أعلن مسؤول الخدمات الإلكترونية في قطاع شبكات التوزيع الكهربائية م.عبيد العجمي عن تحويل جميع الخدمات التي يقدمها قطاعه الى الكترونية ما شكل نقلة نوعية في عرض الخدمات وتطويرها وتقديمها للجمهور والإسراع في تنفيذها، وذلك بإيعاز مباشر من الوزير د.خالد الفاضل ووكيل القطاع م.مطلق العتيبي.

وفند العجمي في تصريح خاص لـ «الأنباء» الخدمات التي يقدمها القطاع إلكترونيا والخاصة بتقديم طلبات إيصال التيار الجديد وتقوية التيار ونقل الكيبل أو العداد ورفع الكيبل والعداد تمهيدا للهدم، إعادة التيار، وتقديم طلب تيار كهربائي مؤقت، لافتا الى أن هذه الخدمات وغيرها باتت اليوم تقدَّم إلكترونيا عن طريق تقديم الطلبات سواء في السكن الخاص أو في الاستثماري والتجاري دون الحاجة الى مراجعة الوزارة منذ تقديم الطلب حتى إنجاز الخدمة.

47 ألف معاملة

وأوضح أنه منذ بداية الخدمة تم ‏التعامل مع 47 ألف معاملة تم تقديمها الكترونيا وتم الانتهاء من إنجاز بعضها خلال يوم واحد، مؤكدا أن التعاملات الإلكترونية سهلت التواصل مع العملاء وساهمت في إنجاز المهام بسرعة قياسية تستغرق أياما بدل أشهر لبعض الخدمات كخدمة إيصال التيار.

وأكد انخفاض نسبة المراجعين في الوزارة الى أدنى مستوى، لافتا الى أن الهدف الوصول الى صفر مراجع، لافتا الى أن خدمات قطاعه باتت الكترونية بالكامل منذ منتصف شهر ‏مايو الماضي ولا تتطلب مراجعات شخصية في الوزارة.

سرعة في الإنجاز

ولفت الى أن نسبة نجاح النظام الالكتروني تفوق الـ 95%، مشيرا الى أن القطاع يتلقى يوميا ما يعادل 150 معاملة ينجز بعضها في اليوم نفسه، مشيرا الى أن الحد الأقصى لإنهاء المعاملات 4 ‏أيام، أما في السكن الخاص فيمكن الانتهاء من المعاملة في يوم واحد في حال كانت جميع المستندات والمخططات صحيحة وفي القسائم الأقل من 340 كيلوواط يمكن الانتهاء منها خلال يومين بينما اكثر من 340 كيلوواط خلال ثلاثة أيام.

ربط الإدارات

ولفت إلى أن هناك عددا من الإدارات التي تشترك فيما بينها لإنجاز هذه الخدمات والتي تم ربطها الكترونيا لإنجاز العمل سواء في قطاع شبكات التوزيع او قطاع المالية لإنهاء الخدمات بأسرع وقت ممكن دون الحاجة الى المراسلات الورقية.

وأوضح أنه فيما يتعلق بخدمة إيصال التيار مثلا يشترك عدد من الإدارات مرتبطة ببعضها بعضا وهي‏ إدارة الطوارئ وشبكات التوزيع وإدارة التمديدات وإدارة الحسابات وإدارة خدمات العملاء، حيث يتم انتقال المعاملة من إدارة إلى أخرى الكترونيا دون الحاجة إلى الأعمال الورقية وتنتهي بسرعة قياسية. ‏كما تحدث عن خدمات تزويد المشاريع الكبيرة بالمعدات حيث يمكن تقديم الطلبات الإلكترونية والمعني بهذه الطلبات إدارة التخطيط والبرامج والمتابعة، لافتا الى أن الطلب يمر عبر عدد من الادارات وينتهي إنجازه بشكل سريع نظرا لربط هذه الادارات ببعضها بعضا الكترونيا ما يسهم في تسريع عملية الانجاز.

وأوضح أن هناك خدمات جديدة تمت إضافتها خاصة بإدارة إنارة الشوارع وهي ترحيل أعمدة الإنارة، حيث يمكن للعميل تقديم طلبات الترحيل دون الحاجة الى زيارة الوزارة والتواصل مع إدارة الحسابات، حيث يصل رابط للعميل الكترونيا يستطيع من خلاله دفع الرسوم وإنجاز المعاملات بشكل سريع، كما أن هناك خدمة أخرى وهي طلب تزويد الإعلانات بالتيار والتي تتم أيضا عن طريق الموقع الالكتروني.

إيصال التيار للمزارع

‏أما فيما يتعلق بمعاملات إيصال التيار الى المزارع والجواخير وحظائر الدواجن، فلفت العجمي إلى مشكلة كانت تواجه القطاع وهي عدم الربط بين الإدارات، لافتا إلى أن العمل الكترونيا وضع حدا لهذه المشكلة، اذ تم الربط وباتت هذه الطلبات لا تحتاج إلى أي تعاملات ورقية أو مراجعات للوزارة، حيث تقوم إدارات الشبكات والتمديدات والطوارئ والحسابات بعملها الكترونيا وتتواصل مع العميل لإنهاء معاملته دون الحاجة للحضور إلى الوزارة. وعن معاملات إيصال التيار في «الاستثماري» و«التجاري» قال إنه بات منذ فبراير 2019 يمكن للعميل أن يتواصل مع الوزارة مباشرة دون الحاجة إلى مكتب هندسي ويعود للعميل أن يقرر إذا ما أراد التعامل مع الوزارة عن طريق المكتب، وكل ذلك يتم الكترونيا وليس بحاجة الى مراجعة شخصية.

وأشار الى خدمة جديدة أيضا وهي ترحيل كابلات خطوط هوائية ‏ومحطات، حيث يقوم العميل بتقديم طلب الترحيل عن طريق البوابة الإلكترونية الخاصة بوزارة الكهرباء والماء ويذهب الطلب للإدارة المعنية لدراسته ومن ثم إلى إدارة الحسابات ‏في حال الموافقة عليه ‏لدفع تكاليف النقل الكترونيا قبل إنجاز العملية.

المناطق الخضراء

‏وأشار العجمي الى خدمة تعرف بـ «المناطق الخضراء» وهي عبارة عن اتفاقية مع البلدية على إعطاء الموافقة التلقائية لرخص البناء الجديدة في المدن قيد الإنشاء، وقد تمت هذه الاتفاقية عن طريق الرابط الإلكتروني مع البلدية التي تمنح رخصة البناء لحظيا لمن تتوافر فيه الشروط المطلوبة والتي تتعلق بمساحة البناء ‏التي تقل عن 500 متر مربع ولا تزيد الأحمال الكهربائية فيها على 119 كيلوواط، حيث تمنح هذه الطلبات موافقة تلقائية.

ولفت الى انه يمكن خلال ستة أشهر من تقديم الطلب والحصول على رخصة البناء تقديم طلب إيصال التيار وبعد إتمام الفحص المعماري والفحص الكهربائي سيتم إيصال التيار إلى العميل خلال أربعة أيام، ‏وذلك بما يتناسب مع توصيات البنك الدولي ومتابعة هيئة تشجيع الاستثمار المباشر حيث سيتم منح العميل لا مانع من إيصال تيار إلكترونيا دون الحاجة الى مراجعة الوزارة، وقد تم حتى الآن تقديم 930 طلب موافقة تلقائية تم منح من تحققت فيه الشروط موافقة لحظية لرخصة البناء.

م.عبيد العجمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock