أخبار المملكة

ورشة تدريبية بعنوان “تنمية الموارد المالية” لمنسوبات جمعية كيان للأيتام

برعاية مؤسسة الملك خالد الخيرية

تغطية وتصوير/ وسيلة محمود الحلبي

برعاية مؤسسة الملك خالد الخيرية وبحضور الأستاذة سمها الغامدي رئيس مجلس الإدارة ونائبتها والمشرفة المالية وعدد من أعضاء مجلس الإدارة والمديرة التنفيذية وموظفات الجمعية، بدأت “ورشة العمل الأولى لإعداد خطة تنمية الموارد المالية” لجمعية “كيان” للأيتام ذوي الظروف الخاصة بقاعة المحاضرات بمقر الجمعية، “بورشة تعريفية بمبادئ تخطيط الاستدامة المالية”، واستمرت ثلاثة أيام من العاشرة صباحا وحتى الواحدة والنصف ظهرا وقدمها مستشار التدريب عبد الله الصقهان من مجموعة بناء الطاقات المحدودة.
وتهدف ورشة العمل إلى تطوير قدرات فريق العمل بجمعية كيان للأيتام معرفيا ومهاريا وإعداد خطة عمل تنفيذية تحقق الأهداف الاستراتيجية للجمعية.
وقد أوضح المستشار عبد الله الصقهان أن الاستدامة المالية للمنظمات غير الربحية هي موضع اهتمام قادة المنظمات غير الربحية والممولين الحاليين والمحتملين والفئات المستهدفة التي تخدمها المنظمات غير الربحية. فقد وضع هذا البرنامج لأن المنظمات غير الربحية تواجه عددا لا يحصى من التحديات في تحقيق الاستدامة المالية والحفاظ عليها، ولتحسين استدامة وأداء الجمعيات الخيرية والتي تقوم بخدمة الشرائح من الأيتام ذوي الظروف الخاصة.
وأشار إلى أنه تم تصميم وبناء برنامج “تنمية الموارد المالية ” ليستهدف مجموعة من العاملين في جمعية “كيان” وخاصة إدارة تنمية الموارد المالية. وذلك لتمكينهم من تحقيق استدامتها المالية من خلال إكسابهم مهارات تنمية الموارد المالية، والعمل على تطوير وإنتاج المنتجات التسويقية وتمكينهم من منهجيات العمل المناسبة وآليات قياس الأثر والتوثيق للعمل بمنظومة عمل متكاملة ومؤسسية لتحقيق المزيد من الفاعلية والريادة في دعم البرامج والمشاريع التنموية الموجهة للفئات المستفيدة.
مشيرا أن انطلاقة ” تنمية الموارد المالية ” تنبع من الإيمان بأن الموارد المالية لا يمكن أن يتحقق نموها واستدامتها إلا من خلال تطوير الفكر المنهجي والعمل الجماعي ضمن فريق العمل وإكسابهم المهارات التطبيقية اللازمة. وبأن وضع استراتيجيات فاعلة لتنمية الموارد المالية لها أهمية كبرى لتكون قادرة على الإيفاء بخدماتها المقدمة إلى المستفيدين، وتحقيق انتشارها وجذب الجماهير والداعمين والمتطوعين.
تم الاستناد في تطوير البرنامج على تحديد التحديات الرئيسة للاستدامة المالية التي تواجه المنظمات غير الربحية، ومناقشة الآثار المترتبة على المنظمات غير الربحية التي تخدم المجتمعات الأكثر احتياجا. إذ أن تحديد ومناقشة التحديات الرئيسة للاستدامة المالية للمنظمات غير الربحية والعمل على تحليلها وتجميع الدروس الرئيسة المستفادة منها وحصر الممارسات الواعدة للتغلب على هذه التحديات هي الكفيلة بتطوير حلول ناجعة لتنمية الموارد المالية وتحقيق الاستدامة وتحسينها بشكل مستمر.
هذا وتناول المستشار عبد الله الصقهان في اليوم الأول “تحليل واقع الحال لجمعية “كيان” والتعرف على مصادر القوة وآليات الاستفادة منها واستثمارها وتحديد الأهداف الذكية للمرحلة القادمة والعمل على تحقيقها بالإضافة تطوير نموذج خطة تنفيذية، كما تناول في اليوم الثاني “تحديد التحديات التي تواجه الخطة والمقترحات لتجاوزها بالإضافة إلى تحديد المشروعات ومؤشرات الأداء لها. وفي اليوم الثالث والأخير تحدث عن الاستمرار في تزويد الحضور بآليات كتابة المشاريع وإدارتها واستكمال الخطة التنفيذية. مع المناقشات الهادفة التي أثرت الورشة واستفاد منها الجمعية
وشكرت رئيس مجلس الإدارة الأستاذة سمها الغامدي الجهود الحثيثة والهادفة التي تدعم بها مؤسسة الملك خالد الخيرية جمعية “كيان” للأيتام ذوي الظروف الخاصة من خلال البرامج وورش العمل والدورات المفيدة والهادفة التي تساعد في تجويد عمل الجمعية وتحقيق أهدافها المرجوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock