أخبار المملكة

يُعمل به بعد 180 يومًا.. تعرّف على نظام حماية البيانات الشخصية الذي وافق عليه مجلس الوزراء اليوم

وافق مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة، اليوم (الثلاثاء)، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، على نظام حماية البيانات الشخصية.

وقال رئيس الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي سدايا، عبدالله الغامدي، إن النظام يعزز ثقافة حماية البيانات الشخصية وتعظيم الفائدة المتحققة، مبينًا أن حماية حقوق الأفراد وفق هذا النظام ستتضاعف من خلال المحافظة على خصوصياتهم أثناء مشاركة ومعالجة بياناتهم.

وأوضح أن النظام يكفل لأصحاب البيانات الشخصية الحق في الاطلاع على بياناتهم ومعرفة الغرض من جمعها ومعالجتها، كما يحق لهم الوصول إليها أو الحصول على نسخة منها، بالإضافة إلى طلب تصحيحها وتحديثها وإتلافها بعد انتهاء الغرض من جمعها.

ولفت إلى أنه يكفل له أيضا طلب تقييد معالجة بياناته الشخصية لحالات خاصة ولفترة زمنية محدودة، وأنه يقتصر جمع البيانات الشخصية على الحد الأدنى من البيانات الذي يمكّن من تحقيق الأغراض المحددة، كما يحق لصاحب البيانات طلب الاعتراض على معالجة بياناته الشخصية، أو العدول عن موافقته في الحالات التي يحددها النظام.

وأضاف رئيس مكتب إدارة البيانات الوطنية، طارق الشدي، أنّ نظام حماية البيانات الشخصية يُعد إحدى الركائز الأساسية لبناء بيئة تنظيمية متكاملة داعمة لنمو القطاع الخاص وجاذبة للاستثمارات الأجنبية.

وأبان أن هذا النظام يكفل المحافظة على خصوصية أصحاب هذه البيانات من خلال وضع الإجراءات التي تنظم جمعها ومعالجتها والحد من استغلالها وإساءة استخدامها، مؤكداً أنّ “سدايا” ستُشرف على تطبيق أحكام هذا النظام، ومتابعة مدى التزام الجهات المعنية بالتطبيق، واستكمال الإجراءات النظامية بحق الجهات المخالفة لأحكامها، منوهاً إلى أن العمل بالنظام سيتم بعد صدوره بـ 180 يوماً.

وأشار إلى أن النظام نظّم عملية الإفصاح عن البيانات الشخصية وفق ضوابط محددة تضمن الاستخدام الأمثل لها، مشددا على أنه لا يحق استخدام وسائل الاتصال الشخصية بهدف إرسال مواد تسويقية، أو توعوية إلا بموافقة صاحب البيانات الشخصية، أو وجود آلية تمكنه من إبداء رغبته في استقبالها أو التوقف عنها، علماً أنه يُستثنى من ذلك المواد التوعوية التي ترسلها الجهات العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock