أخبار خليجية

تحت قيادة الشريك الإداري الجديد، بين آند كومباني تعلن عن ترقية شركاء جدد في الشرق الأوسط

 

أعلنت بين آند كومباني عن ترقيات جديدة لثلاثة شركاء في الشرق الأوسط، حيث تشمل أربعة مواقع للمكاتب وفريقًا مكونًا من أكثر من 300 موظف متخصص. وكان توم دي ويلي، الذي تم تعيينه في منصب الشريك الإداري لشركة بين آند كومباني الشرق الأوسط، اعتبارًا من 1 يناير 2020، قد رحب بفريق الإدارة الجديد.

ومنذ انضمامه إلى بين آند كومباني عام 2003 في بروكسل، ثم الانتقال لاحقًا إلى الشرق الأوسط عام 2008، اشتهر توم دي وايلي بخبراته في مجال الخدمات المالية في دول مجلس التعاون الخليجي ومصر، مع التركيز على التحولات واسعة النطاق على مدار سنوات عديدة وعمليات دمج البنوك، وشركات التأمين، والجهات المؤثرة في سوق رأس المال. كما قدم خدماته بنشاط للمستثمرين الماليين البارزين، وعملاء الأسهم الخاصة في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط سواء ضمن الصفقات أو في عدد من البرامج الكبيرة لخلق القيمة بعد الاستحواذ. تشمل مجالات خبرته الرئيسية استراتيجية النمو، وعمليات الاندماج والاستحواذ بما في ذلك التكامل بعد الاندماج، والتحول الرقمي الشامل للمبيعات والخدمات، والتبسيط وتحسين التكلفة، والتنظيم. تتمثل فلسفة دي وايلي في تقديم أفضل الخدمات التي توفرها شركة بين آند كومباني حول العالم لعملائها في المنطقة إلى جانب المعرفة العميقة بالسوق المحلي والنظام البيئي لمساعدتهم على تحقيق مطامحهم الاستراتيجية.

يقول دي وايلي: “إن طموحي للسنوات القليلة المقبلة يشمل توجيه العملاء الإقليميين نحو النجاح على المستويين الإقليمي والعالمي، باستخدام البيانات الرقمية الكبيرة والتحليلات المتقدمة للمساعدة في تسريع التحولات الجريئة وذات التوجه المستقبلي. أنا أركز أيضًا على التأكد من أن “بين” لا تزال مكانًا رائعًا للعمل من أجل استقطاب أفضل المواهب في الشرق الأوسط، والذين يجلبون الإبداع الاستثنائي والتركيز على كل مهمة للعملاء. يتم اختيار كل عضو في مؤسستنا بعناية مع مراعاة رؤية الشركة ورسالتها. ومع ترحيبنا بقادة الجيل التالي الذين يشكلون جزءًا أساسيًا من نجاح الشركة المستمر، فإننا نتمنى لهم كل التوفيق أثناء قيامهم بأدوارهم الجديدة “.

الشركاء الثلاثة الذين تمت ترقيتهم هم: إريك غريّب، وسامي عبد الرحمن، وآن – لور مالوزات

إريك غريّب
سامي عبد الرحمن
آن – لور مالوزات

إريك غريّب
إريك هو عضو أساسي ضمن أعمال الطاقة والموارد الطبيعية وتحسين الأداء في الشركات. ينصب تركيزه على البحث والتطوير والابتكار، والتنمية الاقتصادية، وتقديم الاستشارات للقادة الإقليميين في صناعة النفط والغاز بشأن سياسات الطاقة الوطنية في الشرق الأوسط. لديه أيضًا خبرة في تقديم الاستشارات للعملاء بشأن تطوير المشاريع التجارية الجديدة، واستراتيجيات العمل، وأداء العمليات. يمتلك قاعدة واسعة من الخبرات الاستشارية المكتسبة في أمريكا الشمالية والشرق الأوسط، خاصة في القطاع الصناعي، حيث تبرز خبراته في الطاقة والبنية التحتية والتصنيع. يحمل إريك شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من INSEAD وشهادة بكالوريوس في الهندسة الصناعية من جامعة كونكورديا في مونتريال بكندا.

سامي عبد الرحمن
سامي عضو أساسي في أعمال القطاع العام وتسليم النتائج ضمن الشركة، ويمتلك أكثر من عشر سنوات من الخبرة في تقديم الاستشارات للعملاء عبر أسواق الشرق الأوسط الرئيسية. تخصص في العمل مع الحكومات والوزارات حول مواضيع بالغة الأهمية مثل التحول الوطني والتنمية الاقتصادية الوطنية والإقليمية والثقافة والسياحة والاستدامة والأمن الغذائي. يحمل سامي شهادة بكالوريوس في علم الأحياء وهندسة النظم الحيوية من الجامعة الأمريكية في بيروت وشهادة ماجستير في علوم المياه من جامعة أوبورن، والتي كان يحضر فيها باعتباره باحث ضمن برنامج فولبرايت.

آن – لور مالوزات
تعد آن عضوًا نشطًا في تجارة التجزئة والمنتجات الاستهلاكية وأعمال القطاع الاجتماعي والعام. تقود آن التأثير الاجتماعي في شركة بين آند كومباني، وتشارك في رئاسة Women@Bain في الشرق الأوسط. وهي خبيرة في استراتيجية التحول والنمو وتحسين الأداء والتوزيع وتحسين المبيعات وتحولات تجربة العملاء والمراجعة التجارية. عملت مع مجموعة من عملاء القطاع الخاص في تجارة التجزئة والمنتجات الاستهلاكية والعقارات والخدمات المالية والمستحضرات الصيدلانية. كما قادت مشاريع مؤسسات القطاع العام والمتعلقة بالتنمية الاجتماعية، والاقتصادية الوطنية، وتخطيط الرؤية، والتحول الحكومي، والتعليم، وريادة الأعمال، وتخطيط القوى العاملة، والابتكار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock