غرائب و منوعات

آخر مفاجآت 2020..هجمات من “الحيوان المشاكس” على سكان نيويورك

من جائحة كورونا إلى الحجر المنزلي مرورا بالعواصف الثلجية، حفلت سنة 2020 بالتحديات لسكان مدينة نيويورك الأميركية، لكن يبدو أن المفاجآت لم تنته بعد، إذ يواجهون حاليا هجمات من سناجب عنيفة.

واشتكى سكان في “ريغو بارك” في حي كوينز شرقي نيويورك، من هجمات كثيرة لسناجب خلال الأشهر الأخيرة، حتى أن امرأة أدخلت المستشفى بعدما أصيبت بيدها جراء حادثة من هذا النوع، وفق وسائل إعلام محلية.
وقالت ميشلين فريديريك، التي تعرضت لهجوم من سنجاب الأسبوع الماضي، لقناة إذاعية محلية: “لقد عضني أو خدشني في العنق، اضطررت لأن أمسك بالحيوان بيديّ، وتحوّل الأمر إلى ما يشبه مباراة مصارعة انتهت بخسارتي”.
وكانت يدا المرأة مضرجتين بالدماء، وقد اضطرت إلى تلقي لقاح ضد داء الكلب كتدبير احترازي، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

كما أوضحت امرأة أخرى مقيمة في المنطقة، أنها أصبحت تحمل معها في “رذاذ الفلفل” للدفاع عن نفسها في حال تعرضت لـهجمات سناجب.
ونصحت سلطات نيويورك السكان بالاستعانة باختصاصيين لإدارة هذه المشكلة، المتصلة بالثروة الحيوانية المحلية.
وأوضحت الهيئات المحلية في بيان أن “السناجب وغيرها من القوارض الصغيرة قلما تكون حاملة لداء الكلب”.
وحذّرت هيئة إدارة المتنزهات في نيويورك، السكان من توزيع الطعام على السناجب، إذ يؤدي ذلك إلى تعويدها على الاحتكاك بالبشر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock