أخبار الرياضة

#أرسنال يرفض انضمام #أوباميانغ إلى #الغابون مجدداً بعد حادثة_المطار

كشف باتريس نيفو مدرب الغابون، أن أرسنال لن يسمح للاعبه بيير إيميريك أوباميانغ، بالانضمام إلى منتخب بلاده في مشاركته الدولية مرة أخرى، بعد احتجاز اللاعبين في مطار غامبيا لمدة ستة ساعات بدون جوازات سفرهم، خاصة وأن ارسنال أبدى غضبه من محنة أوباميانغ أثناء قيامه بواجبه الدولي منذ أيام، عندما سافر إلى غامبيا مع منتخب الغابون للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم.

وعرض مهاجم ارسنال عبر سلسلة من الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، كيف اضطر هو وبقية أفراد منتخب الغابون للنوم على الأرض، بعد وصولهم مطار بانجول الدولي في غامبيا صباح الاثنين الماضي، بعد أخذ جوازات سفرهم، وكشف أوباميانغ أنه ورفاقه شعروا بأنهم رهائن قبل أن يسمح لهم بدخول البلاد بعد ست ساعات، لخوض المباراة التأهيلية لكأس إفريقيا للأمم ضد غامبيا.

وأشارت صحيفة “ديلي ميل”، إلى أن الحادث دفع الاتحاد الأفريقي للكرة “الكاف”، إلى إجراء تحقيق في الواقعة، ويعتقد باتريس نيفو، أن ارسنال أوباميانغ، من تمثيل بلاده مرة أخرى، وتوقع نفس الشيء من أندية اللاعبين الآخرين، وقال نيفو: “أرسنال اتصل بعد رؤيته الظروف التي مر بها المنتخب، وانتهى الأمر، ولن يسمحوا للاعب بالعودة مرة أخرى، وسيكون الأمر نفسه بالنسبة للاعبين من أندية أخرى، وأتوقع أن الأندية الأخرى ستفعل الشيء نفسه مع لاعبيها بعد حادث المطار”.

وأضاف: “رد ارسنال مفهوم، وهم لاعبون رفيعو المستوى، وعندما يأتون في مهمة دولية، فإنهم بحاجة إلى الحد الأدنى من الراحة، ولكن حاول جميع اللاعبين النوم على أرض المطار، وتخيل لو أصيب أوباميانغ، وهو لاعب يتكلف أكثر من مليون يورو شهرياً، بالتأكيد من حق ارسنال أن يتضايق مما حدث”.

ووصف أوباميانغ القصة بالتفصيل في منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، ودعا الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “الكاف” إلى التحرك، وأدى الحادث إلى اتهامات لغامبيا بتعمد استخدام تلك الوسيلة، خاصة بعدما حققت الفوز 2-1، وقال أوباميانغ في رسالة على تويتر: “أريد أن أعرف من “الكاف”، لماذا تحتفظ غامبيا بجوازات سفرنا لساعات ويبقوننا في المطار، هل نحن رهائن أم ماذا؟”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock