اخبار خليجية

أعلى نمو للقطاع الخاص بدبي في 30 شهراً

المصدر /البيان

حقق القطاع الخاص غير النفطي في اقتصاد دبي قفزة قوية خلال عام 2021، بعد أن سجل أعلى نمو له منذ عامين ونصف العام، بحسب نتائج استبيان «مؤشر مديري المشتريات» الذي يصدر شهرياً عن شركة «آي اتش إس ماركيت» البريطانية.

وأفاد الاستبيان بأن المؤشر سجل في ديسمبر الماضي 55.3، وهي أعلى قراءاته منذ يونيو 2019، أي منذ 30 شهراً كاملة. وارتفع المؤشر بالمقارنة مع 54.5، وهي القراءة التي سجلها في كلٍ من أكتوبر ونوفمبر الماضيين، وكانت بدورها آنذاك الأعلى له منذ عامين كاملين، الأمر الذي يعكس نمواً مُطرداً يشهده القطاع الخاص غير النفطي في دبي.

وأظهرت نتائج الاستبيان أيضاً أن التأثير الإيجابي الناتج عن «إكسبو 2020 دبي»، استمرار الطلب القوي على مُنتجات شركات القطاع الخاص بدبي، وتخفيف القيود المفروضة على الحركة والنشاط بسبب جائحة «كوفيد-19»، كانت أبرز العوامل التي ساهمت في مواصلة المؤشر لارتفاعه في ديسمبر، وبالتالي لاستمرارية النمو القوي في أداء القطاع الخاص غير النفطي بالإمارة، وتحسناً حاداً في الظروف التشغيلية السائدة بالقطاع.

وأوضحت النتائج أن مؤشر أوامر الشراء الجديدة، وهو أحد المؤشرات الفرعية ضمن «مؤشر مديري المشتريات» سجّل في دبي خلال ديسمبر الماضي أعلى قراءاته منذ يوليو 2019، أي منذ 29 شهراً. وأضافت النتائج أن ناتج القطاع غير النفطي في دبي كان قوياً أيضاً في ديسمبر وواصل ارتفاعه محققاً ثاني أعلى قراءاته منذ منتصف 2019.

وواصلت شركات القطاع الخاص في دبي خفض رسومها في ديسمبر، وإن كان بمعدل خفض أقل قليلاً من معدل خفض الرسوم في نوفمبر. وأفادت شركات القطاع أيضاً بارتفاع حجم المبيعات المحلية في ديسمبر، وذلك في ظل ارتفاع الثقة من جانب المستهلكين. وفيما يخص التعيينات الجديدة للموظفين، سجل القطاع الخاص أعلى ارتفاع في ديسمبر منذ بداية تفشي «كوفيد- 19».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock