أخبار المملكة

ابناؤنا الخيرية تُنظم لقاء ( اثارنا بين العمار والدمار) عن بعد

مرفت طيب -المدينة المنورة

 

تحت عنوان « اثارنا بين العمار والدمار » نظمت ” جمعية ابناؤنا الخيرية ” بمناسبة اليوم العالمي للبيئة لقاء توعوي ( عن بعد ) لتعزيز الوعي والعمل من أجل حماية البيئة، وكذلك دعوة للعمل المشترك لحماية البيئة وإعادة التفكير في طرق التعامل مع المخلفات وأضرارها.
وذلك يوم الأربعاء 28/10/1442هـ الموافق 9/6/2012م .
حيث تحدث الأستاذ/أحمد باصوطين مدرب معتمد من منظمة لا تترك أثر العالمية
، عن الأسباب التي تؤدي إلى التلوث ، موضحاً أن التلوث بمفهومه العام يشترك فيه الفرد، والمجتمع، ومن ابرزها مشكلة المخلفات وأضرارها. كما أن الاستعمال غير المقنن للبلاستيك يدمر ويقتل الحياة الفطرية بمملكتنا الحبيبة حيث تعتبر النفايات البلاستيكية من أكثر أنواع النفايات صعبة التحلل حيث تتواجد في البحار والمناطق البرية وهي مصدر قاتل للحيوانات البرية والبحرية لا تشوه النفايات البلاستيكية مدننا فقط بل تشوه البيئة المحيطة واختتم حديثه بالبدائل والحلول المتطورة والفاعلة للتخفيف من التلوث بمختلف أشكاله.

كما أكدت سعادة الأستاذة “سها القرافي” مديرة جمعية ابناؤنا الخيرية بأن “التلوث البيئي” بكل أشكاله من أشد المخاطر التي تهدد صحتنا.. وصحة ونمو أجيالنا القادمة، لهذا توجب علينا تثقيف وتوعية المجتمع من خلال مقدمي الرعايا لنتحد جمعيا في إيصال المعلومات للأبناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock