الافتراضي

الأمم المتحدة تعقد أول قمة حول اللاجئين والمهاجرين

تحتل قضية ما يجب القيام به حيال 65.3 مليون نازح حول العالم موقع الصدارة في الجمعية العامة للأمم المتحدة عندما يجتمع زعماء من أنحاء العالم في نيويورك في قمة تعقد للمرة الأولى حول التعامل مع الموجات الكبيرة من اللاجئين والمهاجرين.
ومع تصاعد أعداد الفارين من ديارهم إلى أكبر أعداد منذ الحرب العالمية الثانية، يتوقع أن يوافق الزعماء والدبلوماسيون على وثيقة تهدف إلى توحيد الدول الأعضاء في الأمم المتحدة خلف نهج أكثر تنسيقا يحمي حقوق اللاجئين والمهاجرين، حسبما أفادت “سكاي نيوز عربية”.
ومن بين اللاجئين في العالم 40.8 مليون نازح في داخل بلدانهم، و21.3 مليون لاجئ، و3.2 مليون نازح في انتظار الرد على طلب اللجوء.
وكان الصراع في سوريا عاملا رئيسيا لنزوح الملايين، ولكن هناك آخرين ممن يفرون من العنف كما في جنوب السودان وبوروندي والعراق واليمن وأماكن أخرى.
وقد ذكر تقرير دولي أن عدد الأطفال النازحين في العالم وصل إلى نحو 50 مليون طفل، مشيرا إلى أن الحروب والنزاعات دفعت نحو 28 مليونا من هؤلاء الأطفال الذكور والإناث، إلى اللجوء إلى خارج أوطانهم.
وأشار التقرير الصادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” إلى أن عدد الأطفال اللاجئين وصل تقريبا إلى نصف أعداد اللاجئين حول العالم.
وبحسب ما ورد في التقرير فإن هناك قرابة 10 ملايين طفل لاجئ، ومليون طفل آخر من طالبي اللجوء الذين لم يتم البت في طلباتهم، كما أن عدد الأطفال الذين نزحوا داخل بلدانهم يقدر بنحو 17 مليون طفل، وفقا لفرانس برس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock