الافتراضي

الرئيس البرازيلي الأسبق دا سيلفا يواجه اتهامات بالفساد

قرر قاض برازيلي أمس الثلاثاء، توجيه اتهامات لرئيس البرازيل الأسبق لويس إيناسيولولا دا سيلفا بغسل أموال وفساد، على خلفية فضيحة فساد كبرى. 
ووافق القاضي الذي ترأس جلسة التحقيقات في الفضيحة المتعلقة بشركة النفط المملوكة للدولة “بتروبراس”، سيرجيو مورو، على توجيه اتهامات رسمية ضد لولا وزوجته ماريسا ليتيسيا روكو و6 آخرين.
واتهمت السلطات البرازيلية الرئيس الأسبق (70 عاماً) قبل أيام بأنه أكبر قادة مخطط الفساد.
ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، يخضع عشرات الساسة والمسؤولين للتحقيق في تلك الفضيحة التي تردد أن شركات إنشاءات دفعت فيها مليارات الدولارات في شكل رشاوى من أجل الفوز بعقود لدى شركة النفط العملاقة.
ويتهم لولا وزوجته بقبول رشاوى في شكل بناء، وتجهيز شقة ساحلية من جانب شركة إنشاءات تورطت في الفضيحة، وذلك إلى جانب جرائم مزعومة أخرى.
وتولى لولا رئاسة البرازيل خلال الفترة من 2003 حتى 2010.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock