أخبار المملكة

الكشاف نادر ذي الــ 16 ربيعاً يختم حفظ القرآن الكريم كاملاً في خمس سنوات

مكة المكرمة – مبارك الدوسري

أتى حرص القائد الكشفي محمد محراب من مكة المكرمة على رفع درجة الاهتمام بالقرآن الكريم  داخل منزله ، وعمله على تشويق ابنائه الى القرآن الكريم عن طريق قصص القرآن ثماره ، بحفظ ابنه الكشاف متقدم ” نادر”  ذي الـ 16 ربيعاً القرآن الكريم كاملاً ، وإجازة الشيخ مروان فلاتة  له بختم القرآن الكريم كاملاً .
لعبت القدوة في اسرة محمد محراب دوراً هاماً في توجيه سلوك أفرادها الى حبهم للقرآن الكريم حيث انتقل ذلك الشعور اليهم تلقائياً حتى أصبح جو العائلة يولد لديك الارتياح ، وانت تسمع تلاوتهم وقصصهم جميعاً مع القرآن الكريم .
الكشاف المتقدم نادر الذي ولد في الرابع والعشرين من ديسمبر عام 2004 ، بدأ حفظه للقرآن الكريم عام 2015 على إيدي والديه ، وفي حلقة أبي بن كعب بتحفيظ القرآن الكريم في مسجد الزهد بمكة المكرمة ، ومن خلال دراسته بالمرحلة المتوسطة ، وما يتلقاه حالياً بالمرحلة الثانوية ومن خلال منهج التربية الكشفية .
يؤكد والديه ومعلموه وقادته أن حفظ الكشاف نادر للقرآن الكريم إنعكس اثره على حياته كاملة خاصة في تنمية الذكاء لديه ، وتنظيمه لوقته ، والتزامه أكثر بوعد الكشاف وبالقيم العشرة في قانون الكشافة.
الكشاف نادر وجه شكره لوالديه أولاً ولكل معلميه ولكل من فتح له قلبه ليحفظ القرآن الكريم من قادته الكشفيين محسن باحسين ، وابراهيم مصيري .
وأكد أن حفظه للقرآن الكريم ساعده كثيراً في بروزه ككشاف متميز على مستوى المملكة حيث تم تكريمه مؤخراً بحصوله على 21 شارة هواية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock