أخبار عربية

المركز العربي الأوربي لحقوق الانسان يلتقي رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام

عبدالله بن صالح 

في لقاء أتسم بتبادل الأفكار والرؤى المشتركة لتعزيز قيم السلام والتسامح التقى وفد المجلس العالمي للتسامح والسلام برئاسة معالي أحمد بن محمد الجروان، رئيس المجلس، بالممثل الأقليمي للمركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي د.أحمد غازي وسعادة الدكتور محمود شعبان رئيس الهيئة الإستشارية للمركز العربي الأوروبي , وذلك لبحث أطر التعاون المشترك لنشر وتعزيز قيم التسامح ومباديء تحقيق السلام الاجتماعي في أطار ذات الأهداف المشتركة بين المجلس والمركز .
حيث أستعرض ممثلي المركز العربي الأوروبي الأهداف المشتركة لعمل المركز والتي ترمي إلي نشر قيم ومباديء التسامح والسلام العالمي من خلال مجموعة من المبادرات الإنسانية التي أطلقها المركز وأخر تلك المبادرات مبادرة معاك ياوطن والتي تم إطلاقها في إحدي عشر دولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا , والتي حملت رسالة تضامنية لجميع الشعوب بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين أو الجنس .
كما عبر ممثلي المركز العربي الأوروبي عن خالص تقديرهم وأعتزازهم بأنشطة المجلس العالمي للتسامح والسلام وجهوده الملموسة علي المستوي الدولي الرامية لتعزيز قيم التسامح والسلام في العالم، بما في ذلك الأدوات التي يمتلكها المجلس عالميًا ونشأته وتكوينه ومقراته الدائمة والإقليمية حول العالم.
فيما رحب معالي أحمد بن محمد الجروان رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام , بممثلي المركز العربي الأوروبي , كما اشاد الجروان بدور المركز العربي الأوروبي ومبادراته الإنسانية وخاصة منها تلك التي تحث علي نشر مبادي التسامح ونشر السلام بين الشعوب , وأكد الجروان علي ضرورة مواصلة العمل الإنساني من خلال فتح أطر تعاون مشتركة بين المجلس والمركز في سياق الأهداف المشتركة , والأتفاق علي توقيع مذكرة تفاهم مشتركة من أجل المضي قدما في طرح مبادرات إنسانية جديدة تعزز من قيم التسامح والسلام .وفي ختام اللقاء، منح معالي أحمد بن محمد الجروان ميدالية المجلس العالمي للتسامح والسلام لممثلي المركز العربي الأوروبي .
والمجلس العالمي للتسامح والسلام هو منظمة دولية ومنبر عالمي معني بمقاصد التسامح و نشر السلام والأهداف الانسانية السامية، ويعمل كمنظمة دولية تعتمد مبادئ الديموقراطية وتتخذ من القانون الدولي والمواثيق الدولية منهجاً لعملها، وصولاً لسلام حقيقي ومستدام تنعم به البشرية من خلال نشر ثقافة التسامح بين الشعوب، وتبني سياسة القوة الناعمة التي أدركت أهميتها بعض الدول وأخذت بها وأصبحت تنادي بها عالمياً.
والمركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي وهو منظمة دولية إنسانية مستقلة غير سياسية طوعية لا تستهدف الربح تعمل بموجب ميثاق الأمم المتحدة ومسجلة لدي وكالة الإتحاد الأوروبي للحقوق الأساسية , ويهدف الي تعزيز مبادئ حقوق الإنسان في العالم من أجل إحلال قيم التسامح والسلام العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock