أخبار المملكة

المستشار ثامر الحربي مبادرة ” نستعد لسياحتنا 2″ بنسختها الثانية تحت عنوان (الإرشاد السياحي من البداية الى النجاح)

 

قدَّم المستشار السياحي والأكاديمي ثامر الحربي مبادرة ” نستعد لسياحتنا 2″ بنسختها الثانية بهدف تعريف ودعم 200شاب وشابه من المقبلين على مهنة الارشاد السياحي تحت عنون (الإرشاد السياحي من البداية الى النجاح) حيث قدمت المبادرة لهم عدد من الدورات التدريبة عن صناعة السياحة ورؤية المملكة 2030 بهدف تعريفهم بأهمية السياحة والقطاعات المكونة لها وتخليص اهداف وركائز ورؤية المملكة 2030 المستقبلية وابرز اهداف برامج الرؤية التنفيذية المرتبطة بتطوير القطاع السياحي كما قدمت دورة عن مهارات المرشد السياحي الناجح شملت أهمية وأنواع الارشاد السياحي والمهارات اللازمة للمرشد السياحي الناجح وفي اليوم الثالث قدمة دورة عن التكامل في المنظومة السياحية والمرشد السياحي شملت أهمية ودور شركاء المرشد في تجرية السائح من الفكرة الى الذكرى وفي اليوم الأخير نظمت المبادرة حيث قدمت بالتعاون مع خبير والمدرب الدولي في الارشاد السياحي الأستاذ خالد الشربي وفي اليوم الأخير نظمت المبادرة ويبنار مفتوح مع رئيس الجمعية السعودية للإرشاد السياحي الأستاذ سطام البلوي عن تحديات ومستقبل العمل في الإرشاد السياحي حيث شمل الويبنار عدة محاور منها : تحديات العاملين في الإرشاد السياحي بعد الازمه، مناقشة مهارات المرشد السياحي مع البرتوكولات الصحية الجديدة، عرض إجراءات رخصة الإرشاد السياحي في السعودية ، والتعريف بمواصفات المرشد السياحي الناجح ، كما يناقش المشاركون نصائح العمل في المجال السياحي مستقبلا. وذكر الحربي : ان فكرة مبادرة نتسعد لسياحتنا بنسختيها الأولى والثانية جاءت بعد الاجتماع الافتراضي الذي عقدته منظمة السياحة العالمية بحضور معالي وزير السياحة أ. أحمد الخطيب و الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوليكاشفيلي و ممثلين رفيعي المستوى من مختلف قطاعات السياحة ومن داخل منظومة الأمم المتحدة الأوسع لتوجيه القطاع في استجابته لأزمة و انقسمت التوصيات الى ثلاث محاور رئيسة: إدارة الأزمة وتخفيف آثارها، تحفيز النشاط وتسريع التعافي، التخطيط لما بعد كورونا حيث شملت توصيات محور إدارة الأزمة وتخفيف آثارها بند تعزيز التدريب وتنمية المهارات ومن هنا جاءت فكرة تدريب وتأهيل الشباب والشابات السعوديين العاملين في قطاعات السياحة والضيافة بشكل مجاني وبدون أي رسوم حيث تم تقديم النسخة الأولى لمبادرة “نستعد لسياحتنا” لدعم 100 شاب وشابة من السعوديين العاملين في قطاعات السياحة والضيافة في السعودية وتقديم مجموعة من الدورات التدريبية في قيادة التغيير. والبروتوكول والإتيكيت؛ والجودة في الخدمات السياحية؛ ودورة التسويق الإبداعي للخدمات السياحية. بالإضافة إلى النسخة الثانية، وبفضل الله تم تدريب 300 شاب وشابة في النسخة الأولى والثانية لمبادرة نستعد لسياحتنا بأجمالي 7 دورات ولقاءين مع خبراء مع مسؤولين وخبراء.
وأضاف الحربي انه بفضل الله ثم لما توليه حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ومتابعة وتوجيهات سمو سيدي ولي العهد -حفظهما الله-يعيش القطاع السياحي تطورات كبيرة ووفقا لروية المملكة 2030 والتي كان اخرها إقرار نظام صندوق التنمية السياحي برئاسة معالي وزير السياحة والذي يهدف الى تمكين ودعم القطاع السياحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock