أخبار المملكة

تزامناً مع يوم التطوع السعودي والعالمي .. الجمعية الفيصلية تطلق مبادراتها في تعزيز العمل التطوعي تجسيداً لرؤية المملكة 2030

عبدالله بن صالح - جدة

 

أطلقت الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية وتزامناً مع يوم التطوع السعودي العالمي الذي يصادف 5 ديسمبر من كل عام منظومة مبادراتها بهدف تعزيزاً العمل التطوعي وتجسيداً لرؤية المملكة 2030 للوصول إلى مليون متطوع عبر تشجيع أفراد المجتمع على التطوع وتقدير المتطوعين ورواد العمل الاجتماعي ودعم نواحي التميز والابتكار التطوعية .
ومضت الجمعية الفيصلية الخيرية النسوية ، التي ترأسها صاحبة السمو الملكي الأميرة فهدة بنت سعود بن عبدالعزيز على أداء دورها الريادي في حقل العمل التطوعي ايماناً منها بأهمية التطوع وترسيخه كممارسة مجتمعية ، وذلك من خلال رفع قدرات المتطوعين في مجال العمل التطوعي الاحترافي والمهاري والعام ترسيخاً مفهوم المسؤولية المجتمعية ودورها في تمكين العمل التطوعي .
وعززت الجمعية الفيصلية مشاركاتها في الملتقيات المختلفة ، ومساندة الفرق التطوعية ، مما يؤكد أن العمل التطوعي ينطلق من نهج الجمعية منذ تأسيسها ، حيث وظفت قنوات التواصل الاجتماعي لخدمة هذا القطاع الذي يتطلب البذل ولعطاء من أجل خدمة الوطن وأبنائه ، حيث تتصدر مبادرات الجمعية اطلاقها هذا العام جائزة “تعزيز” في دورتها الأولى لتمكين العمل التطوعي ، وتم تشكيل لجنة التحكيم والتي تضم في عضويتها شخصيات بارزة لهم ممارسات وباع طويل في التطوع ، وهم : عضو مجلس الإدارة رئيسة مركز الأميرة حصة بنت خالد الأستاذة خيرية محمد نور رحيمي ، وعضو مجلس الإدارة الدكتورة سعاد بن عفيف ، والأستاذ يوسف البخيت مستشار وحدة التطوع وفق المعيار الوطني ، والأستاذة ريم بخاري مستشار تأسيس وحدة التطوع ، والأستاذة هنادي شعيب مسؤولة تفعيل الوحدات التطوعية، والدكتورة لينا بن صديق ، والدكتورة لنا شناوي .
وتتلخص أهداف هذه الجائزة في المساهمة والمشاركة في تحقيق رؤية المملكة 2030 للوصول إلى مليون متطوع ، والإشادة والتقدير بجهود ممثلي المبادرات الذين ساهموا في تحقيق مبادرات خيرية مجتمعية ، وتبني بعض المبادرات الحاصلة على الجائزة والتي تتوافق مع برامج وخدمات الجمعية ، وتشجيع وتعزيز قدرات المتطوعين في مجال العمل التطوعي الاحترافي والمهاري والعام ، وتعزيز مفهوم المسؤولية المجتمعية ودورها في تمكين العمل التطوعي ، وتمكين العمل التطوعي وترسيخه كممارسة مجتمعية مع استقطاب الطاقات الكامنة لصناعة فرص تطوعية مبتكرة ، كما تم وضع معايير الجائزة التي تتركز في الفكرة المبتكرة والإبداعية واستدامة المبادرة ومدى الحاجة لها .
كما شملت مبادرات الجمعية الفيصلية “مبادرة تطوعية” اطلقتها بالتعاون والتنسيق مع مجموعة جدة تتنفس وذلك لنشر ثقافة أهمية الزراعة والمساحات الخضراء بمشاركة 22 متطوعاً ، إضافة للمشاركة بورقة عمل قدمتها بدعوة من جامعة جدة في الملتقى التطوعي “التطوع بين مجتمع حيوي وعالم رقمي” تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة بعنوان ” تحقيق التنمية المستدامة للعمل التطوعي من واقع تجربة الجمعية في التطوع” ، مؤمنة الجمعية بأن العالم يقف بأسره ، وقفة إكبار وتحية لأبطال العمل التطوعي على بذلهم وجهودهم ، وعرفاناً بدورهم المميز الذي يصنعونه في وطنهم الغالي بتفانيهم وحبهم للخير والبذل والعطاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock