أخبار المملكة

جاكوار كلاسيك تحتفل بمرور 60 عاماً على صدور سيارة E-type في 2021 عبر إصدار خاص بهذه المناسبة

وسيلة محمود الحلبي

ستنشئ “جاكوار كلاسيك” ستة أزواج متطابقة من سيارة E-type للاحتفال بالذكرى السنوية الستين على صدور هذه السيارة الرياضية الأيقونية في عام 2021، وستحمل المجموعة اسم E-type 60.
وسيكرّم كل زوج من سيارات “E-type 60” اثنتين من أقدم وأشهر سيارات E-type على الإطلاق: 9600 HP و77 RW، واللتين لعبتا دوراً هامّاً في الكشف عن هذه السيارة للمرة الأولى عالمياً في جنيف في سويسرا، في شهر مارس 1961.
وكانت سيارة الكوبيه باللون الرمادي الرصاصي وبسعة 3.8 لتر مع السقف الثابت، المسجلة باسم “9600 HP”، أول سيارتي E-type اللتين تم الكشف عنهما للضيوف الحاضرين بدعوة خاصة في “بارك ديزو فيف” (Parc des Eaux Vives) في جنيف، وتمت قيادتها “بأسرع ما يمكن” من كوفنتري في إنكلترا إلى سويسرا قبل الإطلاق، حيث وصل على متنها مدير العلاقات العامة حينها بوب بيري، متيحاً دقائق قليلة للجولات التعريفية.
ومع الصدى المبهر الذي تلقته سيارة E-type، والذي أدى لطلب واسع على تجارب القيادة مع بيري، طُلب من سائق الاختبارات ومهندس التطوير نورمان دويس “ترك كل شيء” وقيادة سيارة السباق البريطانية الخضراء المكشوفة بسعة 3.8 لتر والمسجلة باسم “77 RW” ليلاً من كوفنتري إلى جنيف.
وتم استخدام السيارتين كذلك لاختبارات القيادة الخاصة بوسائل الإعلام، والتي أثبتتا من خلالها أن أداء السيارة المذهل – بما فيه سرعتها القصوى البالغة 150 ميل/سا (240 كم/سا) – يتلاءم مع خطوطها المستوحاة من الطائرات، والتي تم صقلها في نفق رياح من قبل اختصاصي الديناميكيات الهوائية مالكوم ساير.
وستكون كل سيارة E-type 60 من صنع فريق “جاكوار كلاسيك” في منشأة ووريكشير عبارة عن سيارة E-type من الستينات بسعة 3.8 لتر، بعد تجديدها بالكامل وتزويدها بالمواصفات الخاصة باحتفالات الذكرى السنوية الستين.
وسيحتوي كل زوج من سيارات E-type 60 المخصصة لجامعي السيارات الكلاسيكية على سيارة كوبيه باسم Flat Out Grey ‘9600 HP’ (أي “بأسرع ما يمكن” الرمادية) وسيارة مكشوفة باسم Drop Everything Green ’77 RW’ (أي “ترك كل شيء” الخضراء)، مع تركيبات طلاء حصرية بهذه السيارات. وستحتوي كل سيارة E-type 60 على عدد من التفاصيل المخصصة للاحتفال بالذكرى الستين، والتي أنشئت بالاشتراك مع جوليان تومسون، مدير التصميم في جاكوار.
وبفضل ملاءمتها لروح العصر الثورية في “الستينيات المتمايلة”، امتلك العديد من المشاهير سيارة E-type، بما فيهم ستيف ماكوين وبريجيت باردو وفرانك سيناترا وجورج هاريسون وتوني كرتيس وبريت إيكلاند. وبفضل جمال شكلها، وطابعها الوظيفي وتأثيرها على تصميم السيارات، كانت سيارة E-type ثالث سيارة تضاف إلى مجموعة التصميم في متحف الفن المعاصر في نيويورك سنة 1996.
وقال مدير “جاكوار كلاسيك” دان بينك: “سيارة جاكوار E-type أيقونة أصيلة في عالم السيارات، وما زالت تتمتع اليوم بذات القدر من الإثارة الذي تمتعت به منذ لحظة الكشف عنها سنة 1961. إنها شاهد على التصميم والهندسة الممتازين في سيارة E-type، والتي ما زالت ممتعة ومحبوبة كما كانت منذ ستين عاماً”.
“مجموعة E-type 60 احتفاءٌ مستمر بمحبي سيارة E-type، وتكريم لإرثها وإنجازات الفريق الذي صنعها، والذي يعمل الكثير من أبناء وأحفاد أعضائه اليوم مع ‘جاكوار كلاسيك‘، ليساهموا باحترافية في التجديد والحفظ والملاءمة للمستقبل من أجل الأجيال المقبلة.”
و”جاكوار كلاسيك” هي المصدر الأول عالمياً للقطع الأصلية والخدمات المقدمة لمالكي سيارة E-type، بما فيها الفحوصات الدورية والترقيات المذهلة، وتجديد نماذج مختارة بعناية لتزويدها بمواصفات حديثة، وإعادتها بدقة إلى حالتها كسيارة جديدة.
للتعرف على كامل مجموعة السيارات والخدمات والقطع والتجارب التي توفرها “جاكوار كلاسيك”، يرجى زيارة: www.jaguar.com/classic
وللحصول على تحديثات دورية حول “جاكوار كلاسيك”، بما فيها المستجدات الخاصة بمجموعة E-type 60، تابعوا الحساب الرسمي الجديد على إنستغرام @Jaguar.Classic.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock