أخبار الكويت

جامع عبدالله دخين العدواني ينظم الاحتفال الختامي لأنشطته السنوية بنجاح

 

• بحضور ورعاية الشيخ طلال الفهد الأحمد الجابر الصباح.

بحضور ورعاية الشيخ طلال الفهد الأحمد الجابر الصباح؛ نظم جامع عبدالله دخين العدواني – رحمه الله- بمنطقة الفردوس الحفل الختامي لأنشطته السنوية .

وقد أثنى الشيخ طلال الفهد في كلمته للحفل على الجهود المبذولة من قبل القائمين على المسجد، وقام بتكريم الفائزين في مسابقة عبدالله دخين العدواني الأولى وشكر القائمين على مشروع ” خير لك .. للتعريف بالإسلام” وشكر الحضور وأوصى بتوسعة دائرة النشر في وسائل التواصل الاجتماعي لخدمة الإسلام والمسلمين .

من جانبه عبّر إمام جامع عبدالله دخين العدواني الشيخ فايز متعب الديحاني عن بالغ سعادته بتنظيم الحفل الختامي لأنشطة المسجد خلال عام مضى .
ووصف الديحاني الحفل بأنه كان تاريخيا ومشرفا بما اشتمل عليه من فقرات وإحصاءات أذهلت الحضور في بيان الأنشطة والفعاليات والدورات والدروس والسلاسل العلمية والمقاطع المرئية والمسموعة والتي فاقت ١٠٠٠ نشاط خلال العام الماضي.

وأكد الديحاني أنه عمل مميز يبين أهمية المسجد في نشر الوسطية وإحلال الأمن في المجتمع ونشر الوعي والثقافة الإسلامية وتقوية الجانب الإيماني ومحاربة الانحراف بتوجيه الشباب إلى طريق الهداية وإلى المسار الصحيح .

وقد قدم الحفل الختامي الإعلامي حسين العنزي، وبدأت فقرات الحفل بعرض مرئي مبهر يبين أنشطة الجامع مع ذكر إحصاءات الدروس والدورات والمقاطع التي حرص القائمون على المسجد على إيصالها لجميع المتابعين في شتى بقاع العالم؛ ثم كان العرض المرئي لبيان نتاج مسابقة عبدالله دخين العدواني الأولى التي فاز فيها ١٢ من البنين ، و١٢ من البنات في ثلاثة مستويات .

وبعد ذلك تم عرض فيديو آخر يبين أنشطة مشروع خير لك للتعريف بالإسلام ودعوة غير المسلمين والذي كان من نتاجه إسلام ٤٠ مهتدياً ومهتدية خلال أيام قلائل من شهر رمضان المبارك لهذا العام ١٤٤٠هـ
ثم كانت كلمة راعي الحفل الشيخ طلال الفهد الأحمد الجابر الصباح ؛ ثم تلتها كلمة لفضيلة الشيخ الدكتور محمد ضاوي العصيمي والذي أثنى بدوره على أنشطة المسجد ونبه على دوره وحرصه على استثمار وسائل التواصل في الدعوة إلى الله ونشر الوسطية، وشكر فيها راعي الحفل والقائمين على المسابقة أبناء المرحوم بإذن الله عبدالله دخين العدواني ،
ثم تلتها فقرة التكريم للحافظين والحافظات والمحفظين والمحفظات والدعاة الذين أسهموا في نجاح مشروع “خير لك للتعريف بالإسلام” الذين قاموا على الملتقيات وكانوا سبباً في إسلام أكثر من أربعين مهتدياً ومهتدية، وكذلك العاملين بالمسجد والمشرفين على أنشطته ومن أمثلتها مشروع إفطار الصائم الذي استفاد منه ١٩٥٠٠٠ صائم خلال ١٣ عاماً بما يشكل نموذجا مشرفا للأعمال التي تستحق الشكر والدعم في هذا البلد المعطاء ؛ كما توجه بالشكر الجزيل لجميع من أسهم في إنجاح مسيرة جامع العدواني وأنشطته .

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock