أخبار المملكة

“جلف كرافت” تعلن عن نجاح يختها الميغا “ماجستي 175” في تجربة الإبحار

عبدالله بن صالح - جدة

 

• أكبر يخوت الميغا في العالم، صُنع بالكامل في دولة الإمارات العربية المتحدة من الألياف الزجاجية المركبة
• نجاح باهر لليخت في تجربة الإبحار الأولى مؤكداً قدرته العالية على المناورة ومتانة بدنه الفائقة وسرعته وإمكاناته البحرية المتطورة

احتفلت شركة الخليج لصناعة القوارب (جلف كرافت)، أحد أكبر سبع شركات عالمية رائدة في صناعة اليخوت والقوارب، بتحقيق يختها الميغا “ماجستي 175″، المصنوع بالكامل في دولة الإمارات، نجاحاً باهراً خلال تجربة الإبحار. ويعتبر هذا اليخت الأكبر من نوعه في العالم المصنوع من الألياف الزجاجية المركبة، وقد تم بيعه بالفعل في أواخر العام الماضي . وسيتم إطلاق اليخت رسمياً خلال العام الجاري.

ودخل “ماجستي 175” تجربة الإبحار في مياه الخليج العربي بعد مرور شهر على تدشينه، مؤكداً على جاهزيته للرحلات البحرية التي برزت في قدرته العالية على المناورة وأدائه الاستثنائي الذي يمتاز بالسرعة وقوة البدن والصلابة. وأثبت اليخت امتثاله لكافة معايير الثبات المتبعة عالمياً، حيث خاض عدداً من تجارب الميلان التي تُسببها عوامل مختلفة في مياه البحر بما في ذلك اختبار السرعة القصوى التي وصلت الى 17 عقدة بحرية مع محركات MTU 12V 4000 M63 التوأم ذوي الأداء العالي.

وأشاد محمد حسين الشعالي، رئيس مجلس إدارة جلف كرافت بنجاح “ماجستي 175” في اجتياز تجربة الإبحار موضحاً بأن هذا الإنجاز يؤكد قدرة الشركة على بناء يخوت عالمية المستوى ودورها في تطوير صناعة اليخوت والقوارب. وأضاف: “عندما أعلنا عن إطلاق يخت ’ماجستي 175‘ للمرة الأولى في ’معرض موناكو لليخوت‘ 2016، كان هدفنا إنشاء يخت متميز بكل المقاييس يتمتع بتصميم استثنائي ويقدم أرقى معايير الأداء. لذلك بذل فريق عملنا جهوداً حثيثة طيلة أربعة أعوام ضمن منشأتنا في إمارة أم القيوين لصناعة هذا اليخت الفاخر من مواد مركبة”
متطورة.
وأضاف: “يحمل هذا اليخت الفريد شعار ’صُنع في الإمارات‘ ونحن نفخر بهذا الإنجاز اللافت، الذي يُضاف إلى مسيرتنا الوطنية المكللة بالنجاح ويمثل مدعاة فخر لنا جميعاً، لاسيما مع استعدادنا هذا العام للاحتفال بمرور 50 عاماً على تأسيس دولتنا الغالية”.

وروعي في إنشاء اليخت “ماجستي 175” أرقى مواصفات اليخوت التي يزيد وزنها الإجمالي على 500 طن، والمعتمدة من الوكالة البحرية وخفر السواحل في المملكة المتحدة. ويبلغ عرضه 31.6 قدم (9.62 متر). وعلى الرغم من حجمه الإجمالي البالغ 780 طن، يمكنه الإبحار في المناطق منخفضة العمق، مع غاطس 2.25 متر، ويعود ذلك لصناعته باستخدام مواد مركبة ومتطورة على غرار ألياف الكربون واستر الفينيل. كما يتمكن اليخت بفضل الغاطس السطحي من الاقتراب من الشواطئ بسهولة.

وتولى استديو التصميم الإيطالي “Cristiano Gatto” الحائز على الجوائز مهمة وضع التصميم الداخلي والخارجي ليخت “ماجستي 175″، في حين قام ماسيمو جريجوري من استديو يانكي ديلتا بالدراسات الهندسية البحرية الضرورية. وتبرز في يخت “ماجستي 175” العديد من المزايا الفريدة من نوعها ومنها مسبح كبير بطول 5 أمتار في المنصة الأمامية وشرفة فسيحة يمكن أن تتحول إلى مساحة مخصصة للاسترخاء تحت أشعة الشمس. ومع تصاميمه الآسرة والمبتكرة، يحتضن اليخت 7 غرف رحبة للضيوف، إضافة 6 كبائن واسعة لطاقمه المؤلف من 10 بحارة وغرفة إضافية خاصة لقبطان اليخت.

وكانت القبطان باتريشيا كازويل، مدير ضبط الجودة في “جلف كرافت”، على متن اليخت أثناء تجربة الإبحار الأولى. وعلقت على هذه التجربة بقولها: “نفخر بإطلاق هذه التحفة الفنية المتطورة والمبتكرة في مياه الخليج العربي. فقد تمكن من تقديم أداء مذهل خلال تجربة الإبحار الأولى وتخطى التوقعات ضمن عدد من المعايير، من ضمنها أداء المحركات عند الإبحار بالسرعة القصوى، وزوج المولدات، ومثبتات الزعانف، علاوة على أنظمة الملاحة والاتصال. كما كانت مستويات الضوضاء والاهتزاز متميزة ، وسيحرص فريق العمل على مواصلة تطويرها مع اكتمال كافة التفاصيل الداخلية لليخت”.

ومع اثنتين من المراوح المثبتة والمؤلفة من ست شفرات، يحصل يخت “ماجستي 175” على طاقته الكهربائية من مولدات Kohler باستطاعة 175 كيلوواط، ويمتلك أيضاً زوجين من مثبتات الزعانف من علامة TRAC. وتضم قائمة مزايا السلامة قارب إنقاذ يتماشى مع معايير الاتفاقية الدولية لسلامة الحياة في البحر، ومولد احتياطي للحالات الطارئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock