أخبار عربية

حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز: الإحتلال الإيراني يستمر بتلفيق تهم الإرهاب ضد الحركة

 

قالت حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز التي تتخذ من أستراليا مقرا لها، أن الإحتلال الإيراني يستمر بتلفيق تهم الإرهاب ضد حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز وملاحقة قياداتها وأعضائها.

وكتبت الحركة عبر تغريدة لها على حسابها الرسمي في “تويتر”، لقد دأب الاحتلال الإيراني ومنذ سنين على تلفيق تهمة الإرهاب ضد التنظيمات الأحوازية عامة وحركة رواد النهضة خاصة، كما أظهر نظام الملالي في طهران أسلوباً نمطياً ضد الناشطين الأحوازيين في الداخل من خلال القمع والاعتقالات والاعدامات.

وأضافت الحركة، ان استمرار الإحتلال الإيراني البغيض بتلفيق تهم الإرهاب ضد حركة رواد النهضة لا يزيد الحركة الا عزيمة واصرار على مواصلة النضال حتى تحرير آخر شبر من أرض الأحواز، كما أستنكرت الحركة سياسة تلفيق التهم التي تمارسها سلطات الاحتلال الإيراني إزاء قيادات الحركة ونشاط الحركة المشروع.

الجدير بالذكر، أن السلطات الإيرانية في تاريخ 15 – يوليو – 2020 سلمت ليندال ساكس، سفيرة أستراليا لدى إيران رسالة من جانب مؤسسة محلية مقربة من النظام الإيراني تدعى “هابيليان” تستهدف ملاحقة أعضاء حركة “رواد النهضة لتحرير الأحواز”.

وادعت طهران أن أستراليا تتجاهل نشاط حركة رواد النهضة لتحرير الأحواز المناهضة للوجود الإيراني في الأحواز، كما طلبت تسليم ميثاق عبد الله، رئيس المكتب السياسي للحركة.

وتأسست حركة “رواد النهضة لتحریر الأحواز” عام 2013 في أسترالیا ومقرها الرئيسي بالعاصمة كانبيرا، وانضمت إليها مطلع العام الجاري، مجموعة جديدة تسمى “كتائب حماة الخليج”، حسب موقعها الرسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock