أخبار الكويت

حرم كلية العمارة الجديد يستوعب 1140 طالباً وطالبة و290 من أعضاء هيئة التدريس والموظفين

آلاء خليفة

تعد كلية العمارة واحدة من الكليات الحديثة في جامعة الكويت، والتي سيتم تشييد حرمها الجديد بمدينة صباح السالم الجامعية في منطقة الشدادية وذلك بعد اعتماد التصميم النهائي لهذه الكلية، حيث من المنتظر أن يستوعب الحرم الجديد للكلية 1140 طالبا وطالبة و290 من أعضاء هيئة التدريس والموظفين في بيئة تشاركية متعددة المزايا من شأنها إبراز مكانة فن التصميم على الصعيدين التعليمي والعملي في دولة الكويت والمنطقة.

«الأنباء» تعرفت على مكونات المشروع وأهميته وخرجنا بالتقرير الآتي: ان الرؤية التي اعتمدت لتصميم حرم كلية العمارة الجديد بمدينة صباح السالم الجامعية ‏حرصت على أن يمثل طفرة مهمة في التوسع المستقبلي حيث تشكل الكلية بتصميمها المتميز مقرا جديدا يضم بين جنباته سبعة تخصصات ‏في موقع واحد، والهدف من تصميم الحرم الجديد هو توفير بيئة تعليمية تفاعلية لمنتسبي كلية العمارة، وقد تم تصميم مباني الكلية الجديدة لدعم هذا الهدف وتوفير مجموعة واسعة من المساحات التعليمية والخدمية المساندة.

‏ومن المعروف أن طلبة تخصصات مجال العمارة يقضون أوقاتا طويلة في استديوهات التصميم خلال دراستهم في الكلية، لذلك تم ‏تصميم الحرم لتشجيع التفاعل بين الأقسام العلمية، وستتوافر لهذه الاستديوهات مناطق دعم مثل مساحات للنقاشات وصالات للعرض وورش لنماذج المشاريع الطلابية، ‏وتقع الأماكن المخصصة لأعضاء هيئة التدريس في مواقع قريبة من تلك المرافق على الرغم من تمتعها بقدر من الخصوصية في جميع الطوابق، بالإضافة إلى ذلك ستضم الكلية استوديوهات فنية ومختبرات تعليم وورشا وفصولا دراسية ومركزا كبيرا للمصادر التعليمية، بالإضافة إلى قاعات محاضرات ومختبرات علم الإضاءة وقاعات عرض ومسارح كبيرة للاجتماعات ‏العامة والمحاضرات ذات السعة العالية، حيث تعقد الكلية لقاءاتها مع ممثلي الأوساط المهنية في الكويت ومنطقة الخليج.

ويدرك القائمون على دراسة تصميم الحرم أهمية الجوانب الاجتماعية في المنظومة التعليمية، لذلك تم الحرص على توفير مجموعة غنية من المساحات التعليمية المستقلة والأماكن الهادئة للدراسة على مقربة من الاستديوهات، كما تم تخصيص مساحات من أجل التفاعل الاجتماعي وتناول الطعام والأنشطة الطلابية، والأهم من كل ذلك حرص التصميم على أن يكون الحرم الجديد باعثا لمشاعر التميز والإنجاز في نفوس الطلبة، وقد استجاب التصميم لهذا الطموح من خلال العديد من الفرص لاستعراض أعمال الطلبة ودراسة التفاصيل التصميمية على أرض الواقع.

وقد كان الاهتمام بالجوانب والاعتبارات البيئة وجودة الجوانب الإنشائية أمر في غاية الأهمية لنجاح مشروع كلية العمارة، حيث عمل فريق التصميم العالمي المكون من Hok وBURO HAPPOLD بالتضامن مع المستشار المحلي مكتب KEO على نحو وثيق مع فريق البرنامج الإنشائي بجامعة الكويت لضمان استجابة التصميم للتحديات المناخية القاسية في دولة الكويت، وأن يحقق شروط الاستدامة من الناحية البيئية بما يمكن من تنفيذ المشروع بكل كفاءة وجودة عالية لاستدامة المباني لأطول فترة زمنية.

وتحد كلية العمارة من جانبها الغربي كلية الحقوق ومن جانبها الشرقي منشآت التدريب والرياضات المائية الخاصة بمشروع مباني الأنشطة الطلابية والرياضية، وتتوزع مباني الكلية ‏على حرمين أولهما شمالي ويقع في القسيمة رقم 122 بمساحة تبلغ 9.076.00م2، وثانيهما جنوبي ويقع في القسيمة رقم 123 والتي تبلغ مساحتها 11.983.00م2، ويشغل الحرمان معا مساحة 21.059.00م2، وتبلغ مساحة البناء الإجمالية للكلية 97.672.00م2.

تصميم لمبنى كلية العمارة
توفير بيئة تعليمية تفاعلية لمنتسبي كلية العمارة
الكلية من الداخل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock