أخبار المملكة

رئيس الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات يفتتح أمسية الأسرة في مواجهة فيروس كورونا

نظّم الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات ممثلا في “لجنة البرامج والانشطة” أمسية بمناسبة” اليوم العالمي للأسرة” بعنوان” الأسرة في مواجهة فيروس كورونا” مساء أمس السبت حيث افتتحت الأمسية بكلمة “الأستاذ فتحي فرغلي” رئيس الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات، حيث وجّه تحيته وشكره لإخوانه وأخواته رواد الكشافة والمرشدات ومنتسبي الحركة الكشفية لمشاركتهم في جميع الأنشطة في ظل جائحة كورونا، وتمنّى للجميع أمسية سعيدة لننهل العلم من المحاضرين الأكارم والاحتفال باليوم العالمي للأسرة، ثم وجّه شكره للكشافة العربية السعودية لاستضافتها هذا النشاط وفي مقدمتهم “البروفيسور الدكتور عبدالله الفهد” الرئيس الفخري للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات والشكر للجنة البرامج والأنشطة ممثلة برئيسها ” الأستاذ ابراهيم زبيله”، وشكره للجنة الاعلام والتوثيق في الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرسدات ممثلة برئيسها” الأستاذ علي العلي”.
ثم وجّه شكره لجميع اللجان العاملة في الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات وحرصهم المستمرّ على المشاركة في جميع الأنشطة.
وكان ضيف اللقاء الأول “سعادة الأستاذ جزاء بن مرزوق المطيري “رئيس مجلس إدارة جمعية الإرشاد الأسري والنفسي،والذي قدم إضاءات جميلة في المرونة الأسرية في ظل جائحة كورونا ،فبدأ بتعريف المرونة الأسرية ومجالاتها،وكيف نحدّد عوامل ومصادر القوة داخل الأسرة، واستشهد بالأمثلة من الحديث الشريف ، وتحدّث عن القرار الذي تتخذه كل أسرة نحو حياة إيجابية فالقرار (القاف: قوة،والراء: رغبة ، والألف: إرادة ،والراء” رؤية ورضا.
وختم محاضرته بالشكر والتقدير للقائمين على هذه الأمسية الجميلة .
“وكانت هناك مداخلة من الدكتورة ريما دراغمة حول كيفية تمييز الأسرة بين التعزيز والرشوة” .
واستكملت الأمسية محاضرة بعنوان المرونة الأسرية المستشار والقائد الكشفي” محمد العلي: والتي كانت امتدادا للقاء الدكتور المطيري ،وتحدّث عن الاستقرار الأسري، ووضح كيف نحقق كل من:_ الاستقرارالروحي ،والاجتماعي ،والبدني ،والمالي،والنفسي،والابتعاد عن الأمور السلبية قبل جائحة كورونا لأنّ المجتمع أمانة في أعناقنا ،فلنكن حريصون على التعاون والتكامل والتكاثف داخل الأسرة.
وفي ختام لقاءه وجّه شكره لكل الرواد العرب والقائمين على هذه الأمسية الجميلة.
وكانت هناك مداخلات من الرواد ومنهم القائد” محمد برناوي” أمين عام لجنة الإعلام والتوثيق في الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات، حيث تحدث عن دور الرواد في تحقيق المرونة الأسرية في ظل جائحة كورونا، وفي ليلة فكّ الحظر في المملكة العربية السعودية، على الجميع الاستفادة من أمسية الليلة وتطبيقها،كما كانت مداخلة الرائد “محمد الهزازي” والذي شكر بدوره جميع القائمين على هذه الأمسية.
وكلمة الأمين العام المساعد للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات” الأستاذ حسين سهل “حيث وجه شكره لرئيس الاتحاد العربي “الأستاذ فتحي فرغلي” على كلمته الافتتاحية القيّمة ،وتحدث عن الأسرة ودورها في تربية الأبناء، ووجه شكره للبروفيسور الدكتور عبدالله الفهد الرئيس الفخري للاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات والدكتور صالح الحربي أمين عام جمعية الكشافة العربية السعودية، وللأستاذ زيد البتال أمين عام الرواد وللمحاضريْن ” الدكتور المطيري، والمستشار العلي” على محاضراتهما القيمة،كما وجه شكره للإعلامي الناجح “الاستاذ علي العلي” لتغطيته جميع الأنشطة،ووجه شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين على مكرمة فكّ الحظر في المملكة العربية السعودية ودعاؤه لله تعالى أن يحمي كافة الدول العربية والإسلامية .
ثم تحدث “الأستاذ إبراهيم زبيله” رئيس لجنة البرامج والأنشطة ووجه شكره للقيادة السعودية وللمحاضريْن حيث كانت كلماتهم كروعة نفوسهم وأدائهم ،ووجه شكره للرئيس الفخري للاتحاد العربي ولرئيس الاتحاد العربي ولاعضاء اللجنة التنفيذية وللامين العام المساعد و رؤساء وأعضاء اللجان في الاتحاد العربي ،”ووجّه شكره وتقديره لمدير اللقاء آمين عام لجنة البرامج والأنشطة” الرائد مستور الشهراني” .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock